آخر تحديث: 19 / 1 / 2019م - 11:19 ص  بتوقيت مكة المكرمة

انخراط الشابات في سوق العمل الحر... رحلة عمل غير سهلة

أمير الصالح

اصدار قرارات تعزز التوطين الوظيفي في قطاعات وانشطة اقتصادية مختلفة هو محل اعتزاز لدى جميع المواطنين وتقويه روح الانتماء الوطني. تسارع توطين الوظائف في قطاعات خدماتية عديدة هو مصداق لـ السعي الجاد والدؤوب لخدمة البلاد وشركاء الوطن والاعتماد على السواعد المحلية وتأمين لقمة العيش الكريمة لكل ابناء الوطن. تسارع عملية التوطين الوظيفي فتح افاق جديدة بانخراط بعض المواطنات في مجالات خدماتية متعددة ك المطاعم والمخابز والاسواق والهندسة والتشغيل والادارة وقطاع النقل والاتصالات وصور عديدة للعمل خارج نطاق الاطر السابقة كالتعليم والصحة.

الحمد لله، هناك نماذج مشرفة سمعنا عنها ونُقل لي بعض قصص النجاح، وفي جنبات اخرى، نُقل لنا بعض قصص المعاناة لبعض فتيات الوطن كما وشبابه في خضم دخولهن / دخولهم في سوق العمل الخاص او الحر. مع بداية التجارب للبعض في سوق الخدمات، وردتني بعض الصور ومقاطع الفيديو عن انخراط بعض المواطنات في اعمال مهنية ك بيع مواد غدائية من منافذ سيارات الاغذية المتنقلة او منافذ بيع على ارصفة احد ارصفة كورنيش مدن ساحلية، او العمل في مطابخ او مطاعم او مخابز او محلات بيع اواني منزلية او ملابس او سوبرماركت او كوفي شوب او بوفيات او عصائر او معاهد تدريب... الخ. قد يرى البعض ان انخراط المرأة في سوق العمل بكل آفاقه هي محطة من محطات صنع الايدي العاملة الوطنية ذات الكفاءة العالية لتلبية احتياجات السوق حاليا ومستقبليا؛ وقد يرى اخرون انها تجربة تتوج بإيجاد منطقة امان مالي او حرية مالية او استقلال مالي للمرأة؛ وقد يرى البعض اشياء اخرى يطول استعراضها في هذا المقام ومنها التندر او الانتقاد لخروج المرأة لسوق العمل.

وعلى كل حال فان معظم الناس، كما اتصور، يعتقدون بان انخراط ابناء الوطن من بنات وبنين لن تكون رحلة عمل سهلة «not - so - easy journey» لكل الاطراف سواء الفتيات او زملائهم من الشباب او ارباب العمل.

هناك الكثير من التحديات والمفاهيم والسلوكيات التي قد تحتاج الى فترات زمنية لانقاعها في اواسط حديثي الانتساب او الانخراط في سوق العمل ك مفهوم الالتزام والخدمة والقيمة الخدمية وحسن المعاملة، وبشاشة الوجه، واخلاقيات العمل، والمصداقية والوفاء والامانة. وهناك ايضا متربصين بمشروع التوطين من مقيمين او مواطنين من خلال التشهير المفرط او التصييد في الهفوات وتضخيمها او المزاحمة.

فمثلا، وقفت على قصة واقعية لـ مزاحمة مقيمين لـ مواطنات في مهنة مندوبات مبيعات لمواد تجميل نسائية واستخدام مل وسائل التطفيش والتطنيش والعراقيل لقتل نمو المندوبات المواطنات فضلا عن تآمر مديرة اقليمية مع مقيم وافد بتسريب

قوائم العضوات للطش اوامر الشراء من خلف ظهر المندوبات. ومن جانب اخر، نعلم بانه هناك بعض من ارباب العمل من هم منعدمي الضمائر unprincipled، ونعلم ايضا بان هناك بعض من العاملين والعاملات من هم / هن قليلي الحياء او منعدمي الضمير.

وان كانت تلكم الاصناف من منعدمي الضمائر او قليلي الحياء قلة قليلة الا انها تعطل مشاريع كبيرة وتقف حجر عثرة في زيادة افراد الانتاج الاقتصادي وتحول دون انخراط معظم ابناء الوطن لعناصر منتجة. الحمد لله، المُشرع القانوني اصدر حزمة قوانين ولائحة عقوبات استباقية للجم مظاهر التحرش. وفي ذات الوقت يتطلع الشباب الجاد والمخلص لتحصيل لقمة عيشه لتحصينات قانونية تمنع اي استغلال بأدوات كيدية او اجندات ذاتية قد تستخدمها بعض الفتيات في الايقاع او تسقيط اي شخص عامل او موظف مهني مجد وشريف. الحمد لله ابناء شعب بلادنا المحافظ يتميز معظم افراده ب تمسكهم بقيم وعادات واخلاقيات وعقائد عالية السمو، وتهيب قيمة المرأة وتحترم مشاعرها ووجودها. ولذا نلاحظ معظم ارباب العمل حريصين على توفير محطات عمل تتناسب والجندر.

مع توسع نقاط التواصل بين اطراف المجتمع مع مختلف مكوناته لاسيما الفتيات، ومن باب المشاركة في طرح التدارس الجمعي والمساهمة الايجابية في تجذير انجاح توطين الوظائف مع المحافظة على الذوق والاخلاقيات، من اللائق التوسع في ممارسة السلوكيات التالية بقصد استنصار الايدي الوطنية وتهيئة مناخ ناجع:

  1.   التحفيز والثناء
  2.  التشجيع والاطراء
  3.   الاحترام
  4.  بث روح الاطمئنان والابتعاد عن نظرات الريبة
  5.   المساندة والتعاطف
  6.   التضامن الادبي

بالممارسة الفعالة من جميع أطراف المجتمع لتلكم الادبيات في السلوك عند التعامل مع الموظفات او العاملات المواطنات، ستسعد الموظفات المنخرطين في العمل الحر او الخاص وسيستشعرن بروح الانتماء للمجتمع الطاهر وارتفاع مستوى الثقة بالنفس والمحيط الاجتماعي ويتوسع افق الانخراط في الانتاج والاستقرار في العمل وسيجني رب العمل تدفقات مالية تتناسب وحجم استثماراته.