آخر تحديث: 12 / 11 / 2019م - 9:39 م  بتوقيت مكة المكرمة

حشود غفيرة في تشييع زعيم الحوزة العلمية بالأحساء

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - تصوير: موسى الشايب - الأحساء

شارك اليوم الخميس جمع غفير من الأهالي في تشييع العلامة السيد محمدعلي هاشم العلي السلمان الذي وافته المنية أول أمس الثلاثاء السابع من ربيع الأول، وذلك في ملاعب الزعيم بمحافظة الأحساء.

ولد الفقيد في النجف الأشرف عام 1355 للهجرة وترعرع فيها، وبدأ دراسته الحوزوية في الحادية عشر من عمره عام 1366 هـ بعد أن أنهى تعلم القراءة والكتابة وقراءة القرآن الكريم.

وقرأ شرح ”الأجرومية“ على يد السيد محمد علي الحسن في الجامع الكبير بالمبرز - مقر الحوزة العلمية في الأحساء سابقا -.

وأفنى الفقيد عمره المناهز الـ 86 عاما في الدراسات العلمية والدينية، فقد حضر دروس المقدمات على يد عددٍ من الأعلام، منها: شرح قطر الندى على يد أبيه العلامة السيد هاشم وخاله السيد محمد ناصر السلمان، وشرح الألفية والحاشية في علم المنطق الذي درسه على يد ابن عمه العلامة السيد طاهر السلمان، وكذلك اللمعة الدمشقية والمعالم في أصول الفقه.

وكان المسؤول الإداري الول للحوزة العلمية بالأحساء من عام 1396 هـ  حتى عام 1412 هـ .

وتنطلق مراسم العزاء بعد الدفن في مقبرة الشعبة بالمبرز، حيث خُصصت الحوزة العلمية بالنزهة لاستقبال الرجال للمواساة والحسنية الفاطمية بالنزهة للسيدات منذ اليوم الجمعة عصرا ومساء.