آخر تحديث: 24 / 11 / 2020م - 2:22 م

فصلت أعضائي

علي مكي الشيخ

فصلت أعضائي

ما كنت
 يوما أستريح إلى أحد
فأنا قليل الإتكاء على الأبد..

فصلت
 أعضائي على ما أشتهي
حتى الخيال مقاسه في اتحد

بشريتي..استودعتها بشريتي
ما زاد منها.. كان يعرف بالزبد

وأناي..وهم أناي حين أزورني
فأنا كثير.. بالقليل من العدد

أرضعت أفكاري.. مذاقا واضحا
لأجرها.. نحوي بحبل من مسد

ورسمت لي وجها بحجم نبوتي
ومحوته.. كي أستفز.. به الحسد

جربت.. صوتي فاستدار كأنه
صمت بلا صمت.. ومد دون مد

في داخلي مدن وآثار السما
سقطت فعلقت القميص على الجسد