آخر تحديث: 22 / 1 / 2021م - 11:31 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
دعوة من اجل ان تكون المساجد «صديقة للبيئة»
خضراء المبارك - 22/01/2021م
لكل مسجد أوجامع حكايته، ولكل موقع أنتماؤه الحضاي وجماله وتميزه..
لكن الملفت في هذا المسجد المريح نفسيا عندما تمر حوله هو أن البيئة المحيطة به وبعض ما اتصف بِه من خصائص، جعلني أسميه على اساسها بالمسجد ”الصديق للبيئة“.
انه جامع «المغفور له محمد بن سالم السويدي» في مدينة العمال بصفوى.
أقيم هذا المسجد على نفقة المرحوم الشيخ محمد بن سالم السويدي، رجل الأعمال المعروف بمدينة راس تنورة «رحيمة» مدينة النفط والماء التي تقع...
معارك هامشية
فاضل علوي آل درويش - 22/01/2021م
هل فكرت يوما في مسار مختلف لعلاقاتك الأسرية والاجتماعية، وتأملت فيما آلت إليه بعضها من ضعف وترهل تفاجأت به ولم تتوقعه في يوم من الأيام، بل وخضت في بعض مراحلها معارك ضارية ترنو منها الانتصار وانكسار من عددته عدوا تروم هزيمته؟!
تمر الأيام لتلقي لنا ما بين فترة وأخرى بخيوط المعرفة والوعي بتشابك الأحداث، وترفع عنا غشاوة الغفلة عن الحقيقة المهمة والهدف الأسمى المراد تحقيقه والذي تخلينا عنه، ودخلنا متاهة الجهل...
الضيفُ لا السّيف!
ليلى الزاهر - 22/01/2021م
من أجمل حقوق النفس إِنْصاف اللسان، وإقامة الحجر عليه في مواطن مُحددة لتهذيبه واستقامته.
‏وكم يُهلّل الناسُ ويكبّرون للكلمة الطيبة
التي تصعد من سَفْح الجبل إلى قمّته؛ تُلقّح الزهور ثمّ تمضي في طريقها البَرَّاق، وتصنع الشّهد بإتقان.
‏الكلمة الطيبة ضيف خفيف يبهج النفس، والضيف لا السيف، وخاصّة عندما تسلطه
فوق رؤوس الأبرياء من الأطفال.
يوما ما سألتني ابنتي الصغيرة السؤال المُعتاد الذي يسأله الكثير من الأبناء، من تحبين أكثر الأولاد أم البنات؟!
أجبتها بإجابة قرأتها لإحدى...
المتفائلون
جهاد هاشم الهاشم - 22/01/2021م
بطبيعة الحال عندما تتحقق متطلبات الفرد ينتابه شعورٌ بالتفاؤل والأمل، ويقبل على الحياة بهمة ومثابرة ويحقق توافقه الذاتي. أما إذا فشل فإنه يشعر بخيبة الأمل وينعكس ذلك عليه سلبًا بنظرة تشاؤمية أمام شتى المواقف التي يسعى دومًا لتحقيقها.
والتفاؤل فن تصنعه النفوس الواثقة بالله - سبحانه وتعالى - وهو مايدفع الإنسان لتخطي الصعاب والمحن، ويشجعه للإقدام على المثابرة والعمل، ويكسبه راحة النفس وطمأنينة القلب. والمتفائلون يفترض أنهم لا يبنون من مصائبهم...
الحوار وآفاق الحرية
محمد المحفوظ - 22/01/2021م
لا نعدو الصواب حين القول، أن السبب الرئيسي في بوار العديد من مشروعات التنمية، وانهيار عالم السياسة الحضارية، يرجع بالدرجة الأولى إلى غياب الحرية وخضوع الوجودات العربية والإسلامية إلى تبعيات متعاظمة في الاقتصاد والثقافة.
فالاستعباد والخضوع الأعمى لقوى السيطرة، هو الذي يحول دون الحيوية والفاعلية والانطلاق في رحاب مشروعات التنمية الشاملة.
لذلك فإن تثبيت قواعد الحرية في المحيط المجتمعي، لا يتأتى إلا بتأسيس علاقات ووقائع تكسر حواجز الأثرة ونوازع الأنا الضيقة وممارسات...
رياحُ الشمال - تعيد شتاءَ البحارة القدامى
هلال حسن الوحيد - 22/01/2021م
كانت الريح تعوي قادمةً من الشمال يومَ أمس، الحادي والعشرين من شهر ديسمبر/ كانون الثاني، وباردة أكثر من ذي قبل، أو هكذا بدا لي. فأثارت هذه الريحُ ذكرى قسوة وصعوبة حياة الأجيال السابقة، وأعتقد أن أصعبَ مهنة كانت الصيد في الشتاء! لا أزال أتذكر هيئةَ والدي وأنا خارجٌ للمدرسة طفل صغير ثم يافع، وهو للتو قادمٌ مبلل الملابس والأطراف كادًّا كادحًا من أجل أن يؤمن ما يكفي لعياله وأسرته الكبيرة نسبيّا. ...
دراسة جديدة تكشف عن أفضل طريقة للالتزام بقرارات السنة الجديدة
عدنان أحمد الحاجي - 22/01/2021م
بقلم تريفور الإنجليزية
المترجم: عدنان أجمد الخاجي
المقالة رقم 03 لسنة 2021
New Study Reveals the Best Way to Stick to New Year's Resolutions
Trevor English
January 01,2021
  ...
الحضن الكبير
بدرية حمدان - 22/01/2021م
حباهم الله بملكة العطاء وإسعاد الآخرين؛ فأصبحوا نبعًا متدفقًا لا ينقطع متجدد النوال بكافة أنواعه سواء كان ماديًا أو معنويًا، يذوبون في تقديم البهجة فهم رِواء نفوسًا ظَمْأ للرفد، مساعيهم خدمة من حولهم، من قريبٍ أو بعيدٍ بل حتى من لا تربطهم به صلةٍ وإن كانوا عابري سبيل تراهم يغدقون عليهم من كرم أخلاقهم وطيب نفوسهم، روضوا أنفسهم على المدارة وعلي ”ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خلاصةٍ“ يتجرعون المُر...
الإطالة في قراءة العزاء بين التململ أو التغيير
عباس سالم - 21/01/2021م
في مقالي هذا سوف أتطرق إلى قضية اجتماعية أقف إجلالاً واحتراماً فيها لكل خطباء المنبر الحسيني الكرام، وهي قضية إطالة الخطيب في قراءة الفاتحة «العزاء»، حيث قد يكون الخوض فيها أشبه بالمحرمات ولا يجوز إبداء رأي في هذه القضية وتغيير عادات وتقاليد بالية عفى عليها الزمن حتى وإن كانت إلى الأفضل. تعالوا أيها الخطباء الحسينيون الكرام نواكب التغيير إلى الأفضل ونضع حلولًا لظاهرة الإطالة في وقت القراءة الحسينية في الفواتح عند ...
المسافة بين الأرض والسماء - دعوة
هلال حسن الوحيد - 21/01/2021م
بعيدةٌ هي المسافة بين السماء والأرض إذا قسناها بوحدات قياس الطول، لكن ما أقصرها إذا قسناها بسرعة وصول دعوة المظلوم على الظالم. تنام عيونُ الناس ويبقى صاحبُ الظلامة يقطّع ساعاتِ الليل، يسأل متى يأخذ الله له بحقه ويستعيد إنسانيته وحرمته؟ وإذا لم يجد من يعينه من الناسِ استجار بربِّ الناس: تنام عينك والمظلومُ منتبهٌ يدعو عليك وعينُ اللهِ لم تنمِ لا نحتاج أن نكون أقوياء لنَظلم، وفي القائمة ما يكفي من الضعفاء: الزوجُ ...
الأيدلوجيا والإنسان
محمد المحفوظ - 21/01/2021م
على المستويين المعرفي والإنساني من حق أي إنسان، أن يتبنى رأي أو منظومة فكرية، لأن هذه من الحقوق الأساسية للإنسان، ولا يمكن لهذا الإنسان حتى لو تنازل عن هذا الحق، أن يعيش الحياة بدون هذا الحق. فمن لوازم الوجود الإنساني أن يمتلك رأيا وفكرة تجاه كل الظواهر الإنسانية سواء كانت فردية أو جماعية. ولعل بعض المشاكل التي تحدث في المجتمعات الإنسانية، حينما تتشكل رؤية دينية أو دنيوية أن من حق القائمين ...
رحيل الشباب
رضي منصور العسيف - 21/01/2021م
قال تعالى: {فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ} الأعراف آية34
في ذلك المساء سلمت عليه سلامًا عابرًا، كان يتحدث مع مجموعة من أصدقائه، وفي صباح اليوم الثاني صدمني خبر وفاته، كما صدم الكثير من الأصدقاء... سألت أحدهم: هل كان يشكو من مرض ما؟!
أجابني: لا...
اختطف الموت شابة في ربيع العمر عُرفت بالجد والنشاط والإيمان والأخلاق الفاضلة بين زملائها في مقر العمل، كانت في صراع مع المرض... حتى رحلت إلى...
زوايا أسرية 8
محمد الخياط - 21/01/2021م
الالتقاء بالنصف الجميل
الاقتران يحتاج إمكانيات ووقت وتأمل
الكيان الأسري أمان وحنان ومتعة وأبناء
الزواج مسؤولية ومحبة ورحمة وعطاء وتسامح وألفة
وصل بك العمر إلى مستوى النضج والتفكير المنطقي في اتخاد قرارك الذي يمكنك من رسم حياتك المستقبلية في الوقت المطلوب لإيمانك بأنك أصبحت تتمكن من الارتباط بأنثى لتكوين حياة زوجية وإدارتها، فكل المبررات أو جُلها التي كانت تقف حائلاً دون الاقدام على إدارة شؤونك الخاصة أصبحت من الماضي خصوصاً الجانب المادي واليوم اتخذت...
لماذا الكتابة باليد تجعل الأطفال أكثر ذكاءً
عدنان أحمد الحاجي - 21/01/2021م
بقلم آن سيلبر ميدلينغ، الجامعة النرويجية للعلوم والتكنلوجيا
1 اكتوبر 2020
المترجم: عدنان أحمد الخاجي
المقالة رقم 02 لسنة 2021
Why writing by hand makes kids smarter
Av Anne Sliper Midling
10,01.2020 ...
زوايا أسرية 7
محمد الخياط - 20/01/2021م
تبدأ الحياة بزواج ذكر وأنثى فهما الجوهران المتلازمان
علاقة مقدسة ترسم ملامح السعادة
الخلافات الزوجية تعاسة ومشكلة المشاكل
يعتقد البعض وصل به الحال إلى مرحلة التعاسة وعدم القدرة على الخروج منها لوجود مشاكل مستمرة متضخمة جعلته تحت رحمة الوهم والوسواس والشعور بالضغوط النفسية أبعدته عن الناس ومواجهة الواقع وإن كان مراً في مواصلة حياته بشكل طبيعي في المجال المهني حتى أصبح يبتعد خشية من توجيه سؤال يجبره على الحديث ومعرفة ما هو عليه...
الله - يطول عمرك
هلال حسن الوحيد - 20/01/2021م
أُجريت  دراساتٌ اجتماعية مستفيضة في الغرب تقارن بين جودة حياة المؤمنين والملحدين، فوجدوا من يؤمن بوجود الله ويحضر المراسم الدينية أعمارهم أطول من غيرهم بمعدل يتراوح بين الست والتسعَ سنوات وأكثر صحةً وسعادة. وربما لو أجريت نظير هذه الدراسات الاجتماعية في الشرق لكانت النتائج متشابهة.
قلِّبها وقولبهَا كيفما شئت، سوف ترى أن الأرواحَ إذا وجدت لها مراسٍ تحط سفنها على سواحلها، تكون الجناح الذي ينهض بالجسد من خيبته ومرضه وعثراته. وليس...
وداعا أسطورة كرة القدم «10»
عبد العظيم شلي - 19/01/2021م
آمال كبرى علقها نادي برشلونة وجماهيره على أقدام مارادونا بلغت أقصى مدى، أمان وأحلام داعبت وجدانهم والخيال، رأوه المنقذ والمخلص في كل المنازلات، والقادر على إحراز البطولات، لكن الآمال تاهت وسط لهيب المواجهات، المشحونة بالتوتر والتحدي والصراع، ومباريات محمومة بشراسة لاعبين لا ترحم. تجربة موسم مقلقة وشاقة وعسيرة بين كر وفر وشد وجذب، ساقتها رياح التقهقر بعدم إحراز ”الليغا“ - الدوري الأسباني -، ربما يكون هو الأهم، لم يكن نشدان السلوى ...
العين اوسع من المكان وعلاقات المصلحة!
مفيدة اللويف - 19/01/2021م
”حياكم العين اوسع لكم من المكان“ ”اذا ماشالكم المكان تشيلكم عيوننا“، حقيقة هالكلمات تخترق القلب بسرعة وينها الحين مانلاقيها!!
واقعنا الحالي مختلف فالقلوب صارت ضيقة ولاتسع احدا فعندما تبحث عن اي فرصة لترى فيها اغلى الناس ربما يتعذر لك بكلمة «مشغول» او يعطيك اي تصريفة اخرى، كما أن البعض معتمداً السوشيال ميديا وسيلة للسؤال عن احوال اقرب المقربين وصار بعض الأقارب يكتفون فقط بإرسال الرسائل في حالات المرض او لمشاركة الآخرين...
منتدى الثلاثاء الثقافي والتَّنَوُّعُ الربيعي
جاسم الصحيح - 19/01/2021م
مُنْذُ الْتَقَى بالبحرِ هذا «السِّيفُ» والموجُ يهمسُ للرمالِ: «قطيفُ»! و«قطيفُ» من بَوحِ المياهِ قصيدةٌ لا النظمُ يبلغُها ولا التأليفُ ما طافَها عَصْرٌ وعادَ لأَهْلِهِ إلا عليهِ نَدَى المجازِ كثيفُ فإذا الزمانُ اخْضَرَّ بين حروفِها فخَضَارُهُ عن إِسمِها تعريفُ للمنتديات الثقافية حضورها في تاريخ الأدب العربي منذ قديم الزمن، كما لها دورها العريق في إثراء المشهد الثقافي، وتنوير المجتمعات عبر ربطها بآدابها، وتاريخها، تراثها والتراث الإنساني على وجه العموم. وإذا كان الظهور الأوَّل للمنتديات في ...
العرب وسؤال التحول المدني
محمد المحفوظ - 19/01/2021م
المقدمة:

في كل الأزمات والتحديات التي تواجه الواقع العربي، تتجه النخب السياسية والثقافية والإعلامية للخارج، للبحث عن المؤامرات والمخططات الأجنبية التي صنعت تلك الأزمة أو خلقت تلك التحديات التي تواجه الواقع العربي.. ودائما كانت الأنظار والتحليلات والتصورات، تتجه إلى رصد دور التأثيرات الخارجية في التأثير والضغط السلبي على العالم العربي.. ونظرة واحدة وسريعة للكثير من الأزمات والمشاكل التي واجهت العالم العربي، تجعلنا نكتشف وبشكل سريع صدق هذه الحقيقة. وإننا هنا لا...
حَيرة وغُربَة زمن!
هلال حسن الوحيد - 19/01/2021م
ماذا لو كان بحر الطوفان - لا سمحَ الله - اليوم وسمعَ الناسُ النبيَّ نوح (ع) ينادي ابنه: يا بنيَّ اركب معنا؟ فهل لن يقول الكثير من الناس ما لكَ وما لهُ يا نوح؟ أنتَ أطعمته وشرَّبته ونظفته وكبَّرته وداويته وعلَّمته، كفى والآن ليس لك شغلٌ به، فلا تنصحه ولا هم يحزنون! هو ابني وأنا أحبّه بذات القلب الذي أحببته به وأعرف مصلحته وأنا أخبر منه بأمور الحياة! لا، لا تنصحه ...
هل تواجه صعوبة في التركيز؟ قد تكون شبكة الدماغ هذه هي السبب
عدنان أحمد الحاجي - 19/01/2021م
بقلم ديفيد شولتز
23 نوفمبر 2015
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 01 لسنة 2021
Having trouble concentrating? This brain network may be to blame
By David Shultz
23 November 2015 ...
و للمرأة حُرية الاختيار
زينب البحراني - 19/01/2021م
غريبٌ جدًا أمر ربط تصرفات المرأة الراشدة في مجتمعاتنا الناطقة باللغة العربية بأقربائها من الذكور حتى بعد تجاوزنا عِقدين كاملين من القرن الواحد والعشرين، وكأن تلك المرأة تظل غير مُكتملة الأهلية في المُجتمع وغير مُستحقة لاتخاذ أي قرارٍ بإرادتها الحُرة مهما كان سنها، ومهما بلغت من المراتب العلمية والعمل والمالية!
قد يكون من أطرف المقولات المُبتذلة تلك المقولة التي تنسب احتشام المرأة أو عدم احتشامها المُتمثل بنوع الملابس التي ترتديها وفق...
البناء الأسري عند الزهراء (ع)
فاضل علوي آل درويش - 19/01/2021م
قال تعالى: {و َيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً} {الإنسان الآية 11}.
أي بيت نوراني ذاك الذي تتحدث عنه الآية الكريمة وقد شيدت قوائمه العالية على القيم والتعاليم الأخلاقية الرصينة، فغدا مضرب المثل والتأسي لمن أراد المسير نحو العلا والسمو الروحي، إذ لا يمكن للمتأمل في الدستور المنظر لحياة المسلم ألا وهو القرآن الكريم أن يتجاوز هذه الآيات دون أخذ العظة والعبرة، وتحويل تلك القبسات القرآنية إلى مجموعة سلوكيات يطبقها...
التغافل سمة العقلاء
زكريا أبو سرير - 18/01/2021م
كثيرة هي السمات الدالة على نضج الإنسان ورشده وتعقله، ولكن أيضا كثير منها ما يكون مغلفا بأقنعة مختلفة وملونة، مما يصعب على الآخر كشف حقيقة هذه الأقنعة، بسبب عنصر قوة تمثيل دور أصحاب هذه الأقنعة، ولكن أمثال هؤلاء برغم أنهم يتمتعون بموهبة مهارة تمثيل الأدوار بدقة، ولديهم القدرة على تبديل القناع حسب حاجتهم وبما يناسب الظرف الذي يعيشونه، إلا أن الإيقاع بهم وكشفهم في غالب الأحيان يكون سهلا، لأن هؤلاء...
فائدة لغوية «18»: مفردات المسافة عند العرب
أحمد فتح الله - 18/01/2021م
”المَسَافَة“، ويراد بها البُعد، واشتهر استعمالها بمعنى المساحة والمقدار، وقد تستعمل في الزمان، على سبيل المثال، مسافة يومٍ أو شهر، والمرادُ بُعد أرض يقتضي سفرَ يوم، أَو شهر، والجمع مسافات ومَسَاوِف «المعجم الوسيط»، وتُقاس ”المَسَافَة“ بمقاييس مختلفة عند العرب ما يعكس اهتمامهم بهذا المفهوم في حياتهم ()، وحين جاء الإسلام أخذت ”المَسَافَة“ ومفرداتها أهمية دينية، بمعنى أنه أصبح لها صلة بالشَّرع، على سبيل المثال، في أحكام الصلاة، والصوم، والحج ()،...
العرب وسؤال التحول الجديد
محمد المحفوظ - 18/01/2021م
في الحقب التاريخية السابقة، تعطل مشروع الديمقراطية في العديد من الدول العربية والإسلامية، بدعوى وتبرير أن الديمقراطية، لا زالت مشروعا طوباويا. وأن بلداننا تعيش أولويات أخرى. لذلك تأجل هذا المشروع تارة باسم الاستقلال وضرورة استكماله. وتارة أخرى بدعوى أولوية التنمية والعدالة الاجتماعية، وتارة ثالثة بفعل أن التحديات والتهديدات الخارجية التي يواجهها العالمين العربي والإسلامي، تحول دون اتخاذ الخطوات العملية في هذا السياق. فتعددت في العقود الماضية، مبررات ومسوغات تأجيل الديمقراطية.
ولكننا...
السمنة بين الحمية الغذائية وعمليات الجراحة
ظاهر أحمد آل ظاهر - 18/01/2021م
تعرف السمنة أنها ”حالة طبية تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم إلى درجةٍ تتسبب معها آثار سلبية على الصحة، ويحدد الأفراد الذين يعانون السمنة بأنهم أصحاب مؤشر كتلة الجسم الأكثر من 30 كجم/م2“.
والسمنة في الحقيقة مرض معقد ويطلق عليه البعض أخطبوط الأمراض فهي تؤدي للكثير من المشاكل الصحية ابتداء من تقليل جودة الحياة حيث يتجنب بعض البدناء الأماكن العامة والنشاطات المجتمعية تفاديا للتنمر والسخرية من قبل الآخرين وأحيانا لصعوبة تنقلاتهم مما...
دراسة التأثيرات الجينومية على الاستجابة للدواء الوهمي «البلاسيبومي» حيث يلتقي تأثير الدواء الوهمي بالبروتيوم
عدنان أحمد الحاجي - 18/01/2021م
الأسس الجزيئية للعلاج الوهمي
23 سبتمبر 2020
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
قدم له الدكتور غسان علي بو خمسين، صيدلاني أول، مستشفى جونز هوبكنز
المقالة رقم 406 لسنة 2020
The study of genomic effects on placebo response «Placebome»: Where the placebo effect meets the proteome
09/23/2020 ...
لماذا علينا الحصول على تعليم جامعي؟
هلال حسن الوحيد - 18/01/2021م
منذ نشأة الخليقة والعلم ينفع وإن تغيرت وسائل التعليم والجهل يضر وإن تغيرت منافذه. ونحن الآن في عصرٍ التعليم فيه ينتهي بورقة تؤكد أن حاملها درسَ موادًا تعليمية واجتازَ امتحاناتٍ عدة، وبعدها حصل على تلك الشهادة، فماذا بعد؟ أنا أجزم أنها خرافة وجهل أن يعتقد أحدٌ أن النجاح ممكن دون دراسة، فقط لأنَّ بضعة أشخاص من مليارات البشر تفوقوا ونجحوا في الحياة، فهل يستطيع أحدٌ أن يحصي كم من الناس كان ...
وفيات النرويج بين التشخيص والتشكيك
علاء محمد المسلم - 17/01/2021م
لايخلو خبر التشكيك في لقاح لفيروس كورونا، - جراء وفيات النرويج بعد فترة من تلقيهم اللقاح -، من استغلال سياسي، فالسياسة والإعلام تماشيا مع فيروس كورونا منذ اليوم الأول في منشأ الفيروس وسبب انتشاره، كما أن المنافسة على أشدها تسويقيا بين شركات اللقاحات، ومازال التشكيك في جودة وجدوى اللقاحات المتاحة لفايروس كورونا مستمراً، حيث هناك من شكك في بعض أنواع اللقاحات فحرمها.
وعلى الرغم أن خبر الوفاة الصادر من الأخبار النرويجية،...
العالم يتغير
عبد الرزاق الكوي - 17/01/2021م
عاشت منطقة الشرق الأوسط منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية بين مد وجدب تحت مظلةأجنداتخفية ومخططات ومتاهات سياسية من أجل الهيمنة على هذه المنطقة الاستراتيجية، سنين من الكبت والاختناق الجميع ينتظر بارقة أمل أن يتحسن الوضع بعد كل تلك السنين من الحروب والدمار والتشرد والفقر والمجاعة والبطالة، لكن كانت الأمور من سيئ إلى غاية السوء تستشري فيه المظلوميات، وسيطرة القوي على الضعيف، تصب عليه النوائب والمحن من جميع الاتجاهات وصل الأمر...
البلد الطيِّب نباته طيب!
هلال حسن الوحيد - 17/01/2021م
يقول الفيلسوف جلال الدين الرومي: لن يطمئنَّ الفيل حتى يحلم بأرضِ الهند لأنه منها. ولن يحلم الحمار - أكرمكم الله - بأرضِ الهند أبدأ لأنه ليس منها. أبنائنا وبناتنا كما كنَّا نحنُ ومن قبلنا، فيهم البذرة والطينة الطيبة التي تقودهم لأرض الصلاح والاستقامة مهما طالت الغربةُ الروحية والبعد عن ”الاستقامة“. إن كان فيهم ما لا يصلح فهو شيء طارئ، غير ذاتي زاحفٌ ومستجدٌّ على بيئتهم، إما بالثقافة أو التربية، سوف ينتهي ...
زوايا أسرية 6
محمد الخياط - 17/01/2021م
الحياة الزوجية ليست رحلة اختبار
المشاكل مغلقة ومفتوحة بين حلم ووهم
المختص بين نعم - لا - ولكن
حين الحديث عن زوايا الخلافات الزوجية التي يسودها الاضطراب والنزاع وعدم الاستقرار وما يجري من هدم وتعارض لكثير من الثوابت، هل تعد رحلة استكشاف حتمية لانهاية لها؟
هل الأمر طبيعي أن يتجاهل الإنسان السوي كل أبعاد التنافر المعرفي فقط لأنه يميل لعقلنة اللامعقول والبحث عن الرضى لانشغاله بموضوعين يحتلان نفس الأهمية وخلق حالة من عدم الاتساق...
انسحب قبل أن يلاحظك أحد
عدنان أحمد الحاجي - 17/01/2021م
نحن مجبولون على التغلب على الانفصالات الرومانسية بين شركاء الحياة
25 - مارس 2015
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 405 لسنة 2020
Just Slip Out the Back، Jack
We’re Wired to Get Over Romantic Break Ups
25-Mar-2015 ...
سيدتي المرأة ربَّة الصون والعفاف
جمال حسن المطوع - 17/01/2021م
نحن في زمن تغيرت فيه الكثير من الأعراف والمفاهيم والسلوكيات وأختلط الحابِلُ بِالنابل وأصبحنا في وضع لا يُحسد عليه بين مؤيدٍ ومعارض ومتحفظ.
وقد تشتتنا بين حانا ومانا وكلُ يجُرُ النار إلى قِرصه ليثبت حُجته ودليله في ظل هذه المتغيرات، فقد جاءت هذه التباينات في الآراء نتيجة ما حصل عليه العُنصُر النِسائِي من قوانين وإجراءات أقرها وليُ الأمر كانت فيما سبق حكراً على الجنس الذكوري مما فتح الباب على مصراعيه للمُنافسة...
الإنترنت.. خادمنا المُطيع أم سيدنا؟
زينب البحراني - 17/01/2021م
منذ انطلاق ثورة الإنترنت أو ما يُسمى ”فقاعة الدوت كوم“؛ دخلت البشرية عهدًا جديدًا من التغيرات التي لم تكُن متوقعة، وانطلقت بصُحبتها تغيرات في مُختلف أوجه حياتنا اليومية، بدءًا بالانقلابات الجذرية في أفكار الإنسان ومُعتقداته، مرورًا بالتأثير على شكله وسلوكه وأقواله وأفعاله، وصولاً إلى اعتبار الفضاء الافتراضي جزءًا لا يتجزأ من عالمنا الواقعي بتأديته مهام التوثيق الإلكتروني في القطاعات الرسمية. ولا شك أن تلك الفقاعة تستحق اعتبارها نعمة عظيمة حين...
جبر من بطن أمه للقبر!
هلال حسن الوحيد - 16/01/2021م
نموت ولكن نجهل متى وكيف وأين، وفي المسافة ما بين المهد واللحد نكتب أحداثَ رواية، هي رواية حياتنا. اللهُ فوقنا يفعل ما يشاء، لكن يمكننا أن نقول أن الرواية فيها الكثير من مساهمتنا وإخراجنا، فكيف يا ترى نكتبها؟ تعال معي لننظر كيف أبناء آدم يكتبون رواياتهم بما أعطاهم الله من أدوات كتابة: أغلبنا يكتب روايةً بائسةً وتعيسة، والكثير أعجز وأَكسل من أن يستيقظ ويكتب سطرًا واحدًا، وقلَّة هم من يكتبون أبدع ...
صداقة أم خيانة!
سوزان آل حمود - 16/01/2021م
قال تعالى: «{ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا}»
الصداقة علاقة اجتماعية وثيقة، تقوم على مشاعر الحب والجاذبية المتبادلة بين شخصين أو أكثر، وتتميز بعدة خصائص، منها التقارب العمري، والاستقرار العاطفي والوجداني، والتوافق الفكري والعلمي والثقافي، مع توافر قدر من المقاربة في السمات الشخصية، والقدرات والظروف الاجتماعية، والبيئة المكانية. والصداقة تعتبر إحدى مؤسسات التنشئة الاجتماعية والأخلاقية والنفسية والعقلية، التي تسهم في اكتساب الفرد المهارات...
الخريف البائس
عبد الرزاق الكوي - 16/01/2021م
لم ترتبط منطقة في العالم مثل ما ارتبطت به منطقة الشرق الأوسط من أحداث وحروب مفتعلة وحروب بالوكالة وخلافات على كثير من الأصعدة وتحالفات لا تصب في مصلحة هذه المنطقة وأكثرها مشاكل لا ناقة لها ولا جمل لتبقى رهينة سياسات خارجية وتحت هيمنة قوى كبرى تتحكم في مصيرها وتؤثر في توجهاتها وقراراتها المصيرية والاستفادة التامة وبدون مقابل مجزي من خيراتها وموقعها الاستراتيجي تنتظر مد يد العون والحماية من الغير.
فمنذ استخدام...
عدو الحياة الأول !
ليلى الزاهر - 16/01/2021م
تزدحم الحياة بأجناس مختلفة من البشر؛ منهم من يراها بألوانها الزاهية الجميلة؛ ومنهم من يزن حياته بقشر بصلة؛ لأنه يحمل على كتفيه آلامًا يَصعب تحملها، ويسعى جاهدا لصرفها من طريقه.
ولايخلو الأمر من مساندة الأصدقاء والأحباب الذين يضمدون الجراح، ويحضنون الآلام، بل يُصلّون ويتضرعون من أجل رفع البؤس والشقاء عن أحبتهم.
إنّ من إمارات المؤمن الحقيقي الرحمة بالضعفاء؛ لأنه كلّما زادتْ رحمة الإنسان بأخيه الإنسان اقترب من صفات الله تعالى فهو الرحمن...
مفهوم الرؤية
أمير أبو خمسين - 16/01/2021م
كلمة رؤية تتردد في الكثير من الأحاديث والخطب، وفي الصحافة والأعلام، وعلى ألسنة الكتاب والمفكرين والسياسيين، والكثير من المؤسسات والشركات وحتى الأفراد، يستعملون كلمة رؤيا لخططهم المستقبلية، والتي من خلالها يتم رسم الأهداف المراد تحقيقها. فعندما نتكلم عن الرؤية توحي بالخطط الطويلة الأمد لمؤسسة ما، وثانيا بتوجه مستقبلي ”رؤيا المستقبل“ وثالثا نفهم منها رؤيا مستوى التفوق ومثلا أعلى، ورابعا لها صفة التفرد، لذلك تعرف ”الرؤيا“ بأنها صورة مثالية وفريدة للمستقبل.
ولعل...
معوقات الإبداع
جهاد هاشم الهاشم - 15/01/2021م
ليس بأيدينا تغيير مامضى من حياتنا إلا أن الحاضر والتركيز عليه يجعلان من المستقبل أفضل حالا وإن اتباع ميولك أمر جيد ولكن الأجود أن يرتبط هذا بعدة أهداف واقعية ومجدية.
والتركيز يكسبك ربحا ونجاحا فيما بعد وإن كنت مصرا على أن تتقدم في المجالات التي تعمل بها مهما كان هذا المجال فعليك الموازنة بين العمل والحياة، فهناك بعض الأمور يجب عدم النظر إليها لأن التركيز على الأشياء السالبة سيذهب بالوقت والجهد...
انقطاع الماء يؤرق حي الديرة.. وهي مشكلة أزلية
زكريا أبو سرير - 15/01/2021م
تعد جزيرة تاروت رابع أكبر جزيرة في الخليج العربي، بعد جزر قشم وبوبيان ومملكة البحرين، وهي أقدم مستوطنة بشرية في شبة الجزيرة العربية، وحي الديرة التراثي والتاريخي يقع في قلب هذه الجزيرة.
إلا إن هذا الحي الضارب في القدم يعاني العطش. إذ تُعد مشكلة انقطاع الماء من المشاكل الذي يعاني منها سكان هذا الحي العزيز على قلوب أهالي الجزيرة، الذي يمثل بالنسبة لهم واحة تاريخية تعبق بروح الآباء والأجداد. لقد أصبحت...
كيف يسكّن ألمٌ ألمًا آخر
عدنان أحمد الحاجي - 15/01/2021م
21 ديسمبر 2020
بقلم جوديث ميركيلت جيدامزيك
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 404 لسنة 2020
How one pain suppresses the other
December 21,2020
Judith Merkelt—Jedamzik ...
الاختلاف وبث الكراهية
محمد المحفوظ - 15/01/2021م
مع إيمان الجميع من أهل المذاهب الإسلامية، أن وحدة الأمة، من الثوابت والمقدسات، وأن هناك أدلة نقلية من الكتاب والسنة عديدة ومتظافرة، تؤكد على هذه الحقيقة، وتحث عليها.. إلا أنه لماذا مع أي مشكلة صغيرة أم كبيرة، تجري هنا أو هناك، تصبح وحدة المسلمين في مهب الريح، ويتسابق الجميع إلى انتهاكها.
والكل يصر أن الوحدة المطلوبة، أن تصبح جميع الأطراف الأخرى مثله في الأفكار والقناعات.. وإذا لم يتحقق هذا، فلا وحدة...
إن لم نضحك بعضَ الوقت بكينا طولَ الوقت!
هلال حسن الوحيد - 15/01/2021م
أيامٌ تمر نحتاج أن ننفسَ فيها من الضغط المحتشد والمتجمع في داخلنا وإلا يؤذينا هذا الضغط و يقتلنا. فلا ضير أن يكون بعض الفراغ الأبيض بين ثنايا الحياة. غير مطلوب منا أن نبتعد عن البسمةِ والفرح والسروح، بل تقنينها بحيث لا تفسد الغاياتِ الأسمى من حياتنا. وليس عيبًا أن نبتسم فالمؤمن دائم الابتسامة، والابتسامة صدقة وعلامة ودّ وإخاء، وكم من صداقاتٍ كونتها ابتسامة؟! حالاتٌ يعجز العادّ عن حصرها جعلت منها...
في معنى الحرية
محمد المحفوظ - 14/01/2021م
مفتتح

تعتبر النزعة إلى الحرية والانعتاق من القيود والأغلال لدى الإنسان، من النزعات الأصيلة والعميقة في وجوده الطويل، وتعتبر حياة الإنسان السوي كلها، بحثا مستمرا عن معنى الحرية المتأصل في وجوده وكيانه، والمتجذر في مختلف مستويات تجربته الإنسانية.
وكل المعطيات الوجدانية والدينية والحضارية، تدفعان إلى الاعتقاد الحازم، بأن الحرية كحاجة إنسانية هي من ضرورات حياته ووجوده، ولا تتحقق إنسانيته بالكامل إلا بها.. لذلك نرى أن الثقافة الإنسانية السوية، هي في جوهرها صوت...
الحسرة على ذكريات الطفولة
عباس سالم - 14/01/2021م
الذكريات والحنين إلى أيام الطفولة هو الشعور بالاطمئنان الذي يغمرك عندما تذهب إلى بيتك القديم وتقلب أوراق الذكريات، أو تطالع تلك الصور التي تجمعك مع الأهل والأحباب والأصدقاء، وتسترجع شريط الذكريات وكيف كانت حياتنا اليومية في البيت والمدرسة وفي المزارع وبين صابات الفريچ، والتي كانت تجمعنا فيها الطيبة والمحبة والأخلاق. القيم والأخلاق عند الناس في الماضي هي بلسم لهدوء الروح والنفس في ذلك الزمان، والذي كنا نسهر على ضوء القمر وننام ...
سامحيه يا أمي
رضي منصور العسيف - 14/01/2021م
«1»
في نهاية دوام يوم متعب.. لم يستطع الجلوس لكثرة الزبائن...
نادى على زميله علي: تعال يا صديقي... انظر إلى هذه ال 500 ملمسها متغير؟!
صرخ علي في وجهه: من أين جئت بهذه الورقة من الذي أعطاك إياها...
أجابه محمد بشيء من الخوف: ما بها... لا أعلم من الذي أعطاني إياها... كما تعلم اليوم الزبائن كثيرون...
قال علي: هذه 500 مزورة... ألم تضعها في جهاز كشف العملات المزورة... ها هو بجانبك... ألم تستخدمه؟!
ازداد خوف محمد:...