آخر تحديث: 23 / 1 / 2021م - 4:16 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
تفاصيل زائدة عن الحد..!!
زينب إبراهيم الخضيري - 23/01/2021م
وسط شقاءات الإنسان وعذاباته جاءت التكنولوجيا لتعمق وحدته أكثر، وتعزز فوضاه العقلية بشكل أكبر، فأصبح يعيش في حالة توتر دائم لكثرة ما يواجهه من ضخ معلوماتي، فنحن نتعامل مع بيانات ومعلومات كثيرة وغير واضحة أحياناً، مما يحدث إشكالية في مدى أهمية المعلومة التي نقرؤها، وكيف نلتقط المعلومة التي تهمنا؟ مما ينتج عنه أحياناً حالة من التبلد المعلوماتي لدى الفرد حيث الكثرة المرهقة للمعلومات والمشتتة للانتباه، وإزاء هذا السيل الجارف من...
عالم تويتر في مجتمعنا السعودي
محمد الحرز - 21/01/2021م
ليس من السهولة بمكان أن يتمايز عالم تويتر عن القنوات الأخرى في شبكة التواصل الاجتماعي: فيسبوك، واتساب، انستجرام.. إلخ، لأن الفروقات بينها لا تكاد تذكر، إذا كانت الغاية منها جميعا في نهاية المطاف هي تسهيل التواصل بين بني البشر في شتى بقاع العالم.
وعلى هذا الأساس مهما فضلنا هذا على ذاك تظل المهمة الكبرى التي من أجلها ابتكرت هذه القنوات هي التواصل الاجتماعي.
لكن طبيعة المجتمع وطبيعة علاقاته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية هي...
في أنَّ «الأمة» مخلوق حديث
توفيق السيف - 20/01/2021م
أميلُ إلى الظن بأنَّ كافة المجتمعات العربية، قد شهدت في نصف القرن الأخير، جدلاً حول المسافة بين الدولة القومية «أو القُطرية كما يصفها القوميون العرب» وبين الأمة العربية «أو الإسلامية كما يرى الحركيون الإسلاميون».
ويحبُّ الإسلاميون الاستدلال بآيات القرآن التي تخبرنا بأنَّ «المسلمين أمة» وأنَّهم خير الأمم. كما يؤكد القوميون العرب «ومعهم بعض رجال الدين التقليديين» على خصوصية العرب ضمن الأمة الإسلامية، وأنَّ الله فضَّلهم على سائر الأقوام. ويستشهدون أحياناً بروايات...
«التعليم عن بعد» هو مستقبل العالم
فاضل العماني - 20/01/2021م
قبل عدة أيام، عادت «الحياة عن بعد» لمدارسنا الافتراضية، ليتحلّق طلابنا وطالباتنا حول أجهزتهم الذكية وحواسيبهم الإلكترونية لمتابعة دروسهم وواجباتهم، والتفاعل المباشر مع المعلمين الذين يشرحون «الدروس عن بعد»، وكل ذلك يتم بشكل رائع وسلس، تماماً كما لو كان الأمر يحدث بشكل طبيعي منذ سنوات، وليس مجرد سنة استثنائية بسب جائحة كورونا التي كانت السبب المباشر في حدوث أكبر انقطاع/انتظام في التعليم في العالم على مر التاريخ.
لقد تسببت جائحة كورونا...
حذاء الوزير!
فوزي صادق - 20/01/2021م
يحكى أن وزير بيت المال بدولة قوقازية أراد القيام بجولة راجلة داخل الغابة المجاورة.
وخلال عودته وجد أن أقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعرة، فأصدر مرسوما يقضي بتغطية كل طرق الغابة بالجلد، وستكلف مصاريفها نصف أموال الخزينة، ولكن أحد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل، وهو إضافة قطعة جلد صغيرة داخل حذائه.
في عصرنا الحالي وبالتحديد في الغرب، إذا أراد مسؤول عمل جولة أو زيارة مفاجئة لبعض إداراته، فإنه يباغتهم بلباسه العادي...
تطبيق سعودي للتواصل
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 20/01/2021م
إذا لم تدفع ثمن السلعة «الخدمة» فأنت السلعة «الخدمة»، هذا ما لامسه الناس بعد أن أعلن تطبيق الواتساب تغيير سياساته التي تمس الخصوصية وتبادل المعلومات مع تطبيق فيسبوك وما يتبع ذلك، وكان إغلاق حسابات لمسؤولين بمثابة صدمة عن قوة تطبيقات التواصل الاجتماعي في تحريك الرأي العام.
استخدام التقنية في التواصل بات أمرا أساسيا في عصرنا الحالي ولا غنى عنه سواء أكان على صعيد الأفراد أو المجتمعات أو المؤسسات، والشفافية والتواصل من...
فيلم سيدة الجنة وكواليس الطائفية
علي جعفر الشريمي - 19/01/2021م
في الأسبوع الماضي سادت حالة من التذمر بخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان الدعائي عن فيلم «سيدة الجنة» الذي يتناول حياة السيدة فاطمة ابنة الرسول الكريم محمد وزوجة الإمام علي. بعض المغردين طالبوا بوقف عرض الفيلم نتيجة لما يحمله من إثارة للفتن الطائفية بين المذاهب الإسلامية وإذكاء العنصرية الدينية. تدور قصة الفيلم حول طفل عراقي تُقتل أمه على يد تنظيم إرهابي احتل مناطق من سورية والعراق، ويعيش في بيت...
خواطر حول مشروع النهضة العربية
يوسف مكي - 19/01/2021م
تشكل مغادرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للبيت الأبيض، وتسلّم جو بايدن سدة الرئاسة، مرحلة جديدة في العلاقات الدولية. فالرئيس الجديد اعتمد برنامجه الانتخابي على العودة مجدداً لمفهوم الشراكة، مع القارة الأوروبية، وإنهاء مرحلة العزلة التي عاشتها بلاده أثناء رئاسة ترامب. هذه السياسة تحمل معنى متضمناً، هو عودة مفهوم العولمة، وتنشيط منظمة التجارة الدولية التي بهت دورها في السنوات الأربع المنصرمة.
الوطن العربي، كان باستمرار، في القلب من مشاريع الرؤساء الأمريكيين، وبشكل...
”واحة القطيف“.. أكبر من مجرد فريق نسائي
حسن المصطفى - 19/01/2021م
”واحة القطيف“، أول فريق كرة قدم نسائي، يحصل على ترخيص رسمي في محافظة القطيف، وهو الفريق الخامس على مستوى المنطقة الشرقية في السعودية.
الفريق الذي يشرف عليه كادر إداري وتدريبي محلي، ويضم نحو 30 فتاة، يجمعهن الشغف بالرياضة، والطموح في تحقيق إنجاز مستقبلي؛ هذا الفريق دلالة وجوده تتعدى المستطيل الأخضر، إلى كونه إشارة على تحولات حقيقية وعميقة في المجتمع السعودي، وتقبل الأهالي ولوج بناتهن في ميادين كانت لسنوات طويلة حكراً على...
بيض...!
وسيمة عبيدي - 14/01/2021م
تحوي كل دول العالم ثروات طبيعية مختلفة ومتنوعة تعتبر مصادر دخل لتلك الدول تعزز اقتصادها وتحدد مكانتها عالمياً. تعتمد حالة الدول الاقتصادية على نوعية تلك الموارد الطبيعية ووفرتها والأهم من ذلك كيفية استغلالها لتلك الموارد واستثمارها بفعالية، وبإمكان بعض القرارات الاستثمارية أن ترفع دولاً وتطيح بدول أخرى. ومن هنا يتبين لنا أهمية اتخاذ القرارات الاستثمارية الصحيحة. وكما هي الدول، يتأثر الإنسان أيضاً بقراراته الاستثمارية التي باستطاعتها أن تؤدي لنجاحه أو...
النجومية بين الشاعر واللاعب
محمد الحرز - 14/01/2021م
أتفهم تماما الأسباب التي تؤدي إلى أن يصبح الفنان نجما لامعا، سواء كان موسيقيا أو مطربا أو ممثلا سينمائيا أو رياضيا بحيث تتسارع إليه وسائل الإعلام من كل حدب وصوب، وأتفهم تماما أن ظاهرة النجومية في الحياة المعاصرة أصبحت عنصرا أساسيا فيها، ولا يمكن الفكاك منها، أو حتى تجنبها لو رغب الفرد منا بذلك، فالظاهرة فضلا عن كونها قد تشظت إلى صور عديدة، وتوالدت في مجالات مختلفة من مظاهر الحياة،...
أن تنتمي إلى قوم بعينهم
توفيق السيف - 13/01/2021م
إذا كنت قد زرت مدينة لوس أنجليس في الولايات المتحدة الأميركية، فلعلك سمعت بالحي الصيني «أو المدينة الصينية كما تسمى هناك». وإذا أتيح لك المكث برهة في العاصمة البريطانية، فسوف تسمع عن أحياء مثل ساوثهول أو ألبرتون، التي تسمى - تلطفاً - «بومباي الصغرى». ولهذه الأحياء نظائر في معظم المدن الكبرى في أوروبا الغربية. وهو ما يشير إلى انجذاب البشر إلى شركائهم في الثقافة أو الهموم أو أسلوب المعيشة.
لا نحتاج...
«ذا لاين».. العناية بالإنسان والبيئة!
حسن المصطفى - 13/01/2021م
رؤية السعودية 2030، كان أحد بنودها الرئيسة رفع مستوى «جودة الحياة»، وذلك من خلال الاهتمام بأكثر من محور، يركز بشكل أساس على الإنسان والبيئة المحيطة به، بحيث يكون فضاء العيش مناسباً لحياة كريمة آمنة ومستدامة، تكون فيها صحة الفرد أفضل، وأيضا طرق معيشته وإنتاجيته، والخدمات المقدمة له، بما يحافظ على البيئة في ذات الوقت، ويقلل من مستويات التلوث.
رفع مستوى «جودة الحياة»، تطلب العمل من خلال مسارين متوازيين: تطوير المدن القائمة...
الكل يبغى يعيش!
فوزي صادق - 13/01/2021م
سنة جديدة وبداية جديدة، وكل عام وأنتم بخير أعزائي القراء بحلول السنة الميلادية. السؤال الذي يتبادر إلى ذهن كل كاتب وقارئ، ماذا يحتاج القارئ ليعرفه في هذا الزمن؟ وما هي الأولويات المعرفية في عصر التزاحم والتنافس الإعلامي ومعمعة وسائل التواصل الاجتماعي. لنسأل أنفسنا: هل لدينا نهم إخباري للثقافة أم للسياسة أم الاقتصاد أم العلوم أم الصحة أم الفكاهة، أم مواضيع تمس حاجتنا الحياتية وتقوي شخصيتنا وفكرنا، وتضع اليد على جرح...
«ذا لاين» مدينة الأمل بتنمية مستدامة
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 13/01/2021م
في بداية الثمانينيات طرح مسلسل الأطفال عدنان ولينا - المقتبس عن رواية المد الهائل عن نهاية العالم لألكسندر كي - قضية تدمير البشر وكوكب الأرض بتأثير التطور الصناعي والتكنولوجي والحروب والتلوث، وكانت مدينة الأمل هي الإنقاذ لمن تبقى من البشر.
إن مواجهة تلوث البيئة وتغير المناخ من الحاجات الملحة لإصلاح أضرار الحضارة والتقدم الصناعي والتكنولوجي، الذي يهدد البشرية ويستنزف موارد الأرض ويؤثر على المناخ، هذا ما أكد عليه الأمين العام للأمم...
الحزب الجمهوري إلى أين؟
يوسف مكي - 12/01/2021م
يعود تأسيس الحزب الجمهوري الأمريكي، إلى الحركة المناهضة للرق، بالولايات المتحدة خلال خمسينات القرن التاسع عشر، وأعلن عن تأسيسه، تحت مسمى الاتحاد القومي في 6 يوليو/تموز عام 1854. فاز ابراهام لينكولن برئاسة الحزب، عام 1860، وفاز في نفس العام بالانتخابات الأمريكية، ضد منافسه من الحزب الديمقراطي الجنوبي، ستيفن دوجلاس، وممثل حزب الاتحاد الدستوري الجديد جون بيل. وقد تركز الصراع بين المتنافسين آنذاك، حول معركة تحرير الرق، التي قادها الجمهوريون، وعارضتها...
لا تتبع شغفك
علي جعفر الشريمي - 12/01/2021م
من ضمن النصائح التي طالما تعلمناها وتشربناها، خاصة من مدربي تطوير الذات، هي أن الإنسان الناجح يجب أن يكون لديه طموح، وأن السعادة والشغف يرتبطان بمقدار ما تمتلك من أحلام، ثم تجد أن هذا الإنسان يكرس جل حياته من أجل الوصول إلى أهدافه التي رسمها لنفسه، لكن السؤال الذي يتجاهله البشر كل يوم، وهو ماذا بعد؟ ماذا بعد الشغف وتحقيق الحلم؟ هل تلك نهاية المطاف؟ هل هذا هو النجاح؟ هل...
محمد بن سلمان: الإنسان أولاً
فاضل العماني - 12/01/2021م
”على مدى العصور بُنيت المدن من أجل حماية الإنسان بمساحات ضيقة، وبعد الثورة الصناعية، بُنيت المدن لتضع الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان. المدن التي تدعي أنها هي الأفضل في العالم يقضي فيها الإنسان سنين من حياته من أجل التنقل، وسوف تتضاعف هذه المدة في 2050. وسوف يُهجر مليار إنسان بسبب ارتفاع انبعاثات الكربون وارتفاع منسوب مياه البحار. لماذا نقبل أن نضحي بالطبيعة في سبيل التنمية؟ ولماذا يُتوفى 7 ملايين إنسان...
حوارات الرياض
حسن المصطفى - 08/01/2021م
كان الطقس باردا، أكثر حدة مما توقعت، أنا القادم إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد غياب لأكثر من عام ونيف!
المدينة تتسع، وسنوات دراستي الست التي قضيتها في جامعة الملك سعود منتصف تسعينات القرن المنصرم، لم تمنحني معرفة كافية بالمدينة التي تغيرت، وبت عندما أخرج في طرقها وأحيائها كأني ضائع في أحجية، لا أميز الشرق من الغرب.
ليس المعمار وحده ما تبدل، السلوك الاجتماعي هو الآخر، وأنماط الحياة، وطريقة تقديم الناس لذواتهم.
لم تعد...
فيلمان ألمانيان والفكر الشمولي
محمد الحرز - 07/01/2021م
خلال الأسبوع الماضي شاهدت فيلمين ألمانيين عبر صفحة الصديق الناقد السينمائي هادي ياسين على الفيسبوك، وهما من إنتاج 2019. الأول بعنوان «حياة خفية» A hidden life للمخرج الأمريكي تيرنس ماليك الحائز على جائزة السعفة الذهبية عن فيلمه «the tree of life» من بطولة براد بيت عام 2011.
الفيلم مبني على أحداث قصة حقيقية، حول فلاح نمساوي اسمه فرانز ياجيرشتاتر يعيش وزوجته وبناته الثلاث في قرية «رايغوند» الهادئة بالريف النمساوي الخلابة والمطلة...
الذهب الأخضر
وسيمة عبيدي - 07/01/2021م
تقود سيارتك على الشوارع المعبدة حتى تصل لتلك المنطقة الساحلية ثم تصعد على الكوبري، الذي يعتلي الكتل الخضراء، فتخفف السرعة حتى تستمع بالمناظر الطبيعية من حولك. وفي المنتصف، يتفرع الطريق ليأخذك إلى متنزه يحوي جلسات خارجية تطل على أشجار المنقروف، التي تحيط بالمكان. تنتشر ممرات المشاة الخشبية وتتغلغل بين الأشجار، وهنالك ممرات زجاجية أيضاً تسمح للزوار برؤية جمال المياه الصافية والاستمتاع بالأسماك، التي تسبح وتتراقص حول جذور أشجار المنقروف المتشابكة...
دعوة لمراجعة مفهوم الأمة القومية الوطنية
توفيق السيف - 06/01/2021م
أقرأ في هذه الأيام كتاب «حول الوطنية On Nationality» للمفكر البريطاني ديفيد ميلر. وهو قديم نسبياً، فقد نشر في 1995. وتتوزَّع مواده على 7 فصول، في نحو 200 صفحة. وقد أراد المؤلف معالجة قضية راهنة وقت صدوره، ألا وهي اتجاه بريطانيا للتحول إلى دولة متعددة الثقافات، تعترف لكل سكانها بهوياتهم الخاصة، وبما يشعرون حقاً أنهم ينتمون إليه.
لقد نضج الآن هذا المسار، ما يدل على حكمة النخبة السياسية التي تبنته في...
السعودية في 2020
فاضل العماني - 06/01/2021م
الكتابة عن العام 2020 الذي رحل قبل أيام قليلة، كتابة ذات شؤون وشجون؛ لأنها معقدة ومثيرة، فما حدث خلال هذه السنة الاستثنائية من عمر العصر الحديث، لا يمكن تصديقه أو تخيله، فضلاً عن توقعه أو انتظاره.
نعم، قد يكون فيروس كورونا المستجد هو العنوان الأبرز والأهم في روزنامة العام المنصرم، ولكن كان هناك الكثير من الأحداث والوقائع المهمة والكبرى التي تستحق الاهتمام والتركيز، ولكن كما يبدو فهي لم تصمد أمام جائحة...
فساد المدير!
فوزي صادق - 06/01/2021م
سنة جديدة وبداية جديدة، وكل عام وأنتم بخير أعزائي القراء بحلول السنة الميلادية. قبل سنوات بإحدى مدارس دول الخليج، شاهد أحد الطلبة المعلم المسؤول عن مقصف المدرسة يهبش بعض النقود ويضعها في جيبه. يوما وأثناء تجول المدير بالساحة، أخبره الطالب همساً بما شاهد من سرقة، فتغير لون وجه المدير وجحظت عيناه، فقال متمتماً وبصوت عال «روح لفصلك بابا»، فعاد مهرولاً لمكتبه.. الطالب لم يسكت فأخبر والده، وانتشر الخبر! بعد أيام...
أين تذهب في الشرقية؟
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 06/01/2021م
نوه صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بأهمية قطاع السياحة في رؤية المملكة 2030، وأكد ضرورة تفعيل القطاع الخاص في استثمار الوجهات السياحية بالمملكة، وتعزيزٍ مشروعات جودة الحياة، وزيادة عدد الوجهات الترفيهية والتنمية في السياحة، وأشار سموه إلى أهمية المشروعات القائمة على تحويل مزايا المنطقة الشرقية إلى نقاط جاذبة، وتنافس على استقطاب السياح والزائرين من مختلف الوجهات، وذلك تزامنا مع افتتاح الحديقة المائية بأحد شواطئ الشرقية.
تتميز المنطقة...
في الثقافة والتراث
يوسف مكي - 05/01/2021م
الثقافة والتراث، مفهومان، كثيراً ما نستخدمهما، بمعنى واحد؛ وذلك يعود إلى التقارب والتداخل في كثير من الجوانب، وهو ما يجعل التمييز بينهما أمراً صعباً، على الرغم من أن التدقيق بين المفهومين، يشير إلى اختلاف وظائفهما؛ وهو ما يهدف هذا الحديث لتسليط النظر حوله؟
فالتراث يُعنى بعادات الناس وتقاليدهم، التي تناقلونها على مر التاريخ، جيلاً بعد جيل؛ ومن ضمنها الثقافة والفنون. وحين نقول بالتراث العربي، من غير تحديد، فإننا نشير للتراث الذي...
ماذا تتوقعون في 2021
علي جعفر الشريمي - 05/01/2021م
على طاولة حوار الزمن اجتمع الشباب وكبار السن، حينها طرح السؤال: ها هو عام 2020 انسدل ستاره ورفعت ستائر العام 2021 ماذا ستتوقعون في العام الجديد هل سيكون أفضل أم أسوأ؟ كانوا جميعهم تقريبا متفائلين وإيجابيين للعام الجديد حتى أن بعضهم صار يدعو الله ألا يعيد تلك الأيام التعيسة، ثم استمر الحوار والحديث يجر الحديث ما هو الأفضل زمن الشباب أم زمن الكهولة؟ يقول الشباب أعمارنا أفضل من الكهولة بكثير،...
كيفك إنتَ؟!
زينب إبراهيم الخضيري - 02/01/2021م
وأنا أستمع لأغنية فيروز ”كيفك إنتَ؟“ كانت تدور في ذهني فكرة، كيف أصبحنا من الداخل بعد عام محتقن وبداية عام جديد؟ كيف أحبابك وأصدقاءك؟ وهل استوضحتَ مشاعرك فعلاً تجاه كل ما حولك؟ تشغلني فكرة المشاعر التي تضرب جذورها أعماق الروح مثل شجرة عملاقة، وتقلقني مشاعر الحب التي سُطِحت أو تسطحت بفعل الاستهلاك، هل تعلمت كيف تتعامل مع مشاعرك؟ وهل اكتسبت صفات جديدة كأن تصبح أكثر حباً وتسامحاً وتجاوزاً لعثرات الآخرين؟...
يسدل الستار عن 2020 وليس عن كورونا
إحسان علي بوحليقة - 31/12/2020م
حرب عالمية

وكأن كورونا قررت إجراء دراسة تجريبية على منطقة محدودة من العام هي ”يوهان“، وبعد أن أثبتت التجربة نتائج مزعزعة، قررت كورونا الانتشار على كامل التراب الصيني ولما وراءه في كل الاتجاهات، ما قيد في آخر يوم من عام 2019 تفشيا محدودا لم يعره العالم كثير اهتمام، بدأ من شخص خمسيني في 17 تشرين الثاني «نوفمبر» 2019، لم يدرك أحد العام الماضي 2019 في مثل هذه الأيام أنه سيصبح كارثة...
الثقافة الشبابية: الأفكار بديلا عن الواقع
محمد الحرز - 31/12/2020م
لا يمكن عزل الفكر والأدب عن الواقع، ولا حتى تحييده بحيث يبدو وكأن الواقع فكرة عائمة لا إلى الأرض تنتمي ولا إلى السماء، فترى بالتالي الفكر والأدب بلا هوية واضحة، وبلا جذور راسخة يمكن أن يستندا عليها في عمقهما.
لماذا أقول هذا الكلام، وما مناسبته؟
سأنطلق من ملاحظة بسيطة أجدها في مشهدنا الثقافي منتشرة انتشار النار في الهشيم تتعلق عند هؤلاء الذين لا يتوانون أن تجري على ألسنتهم ليل نهار أفكار أدركوها...
عين صفوى.. أوصلتنا للعالمية
عيسى الجوكم - 30/12/2020م
كنا نحبو في بساتين الرياضة منذ أن كنا صغارا، ونقطف من كل بستان زهرة، وبعيدا عن صخب اللعبة الشعبية الأولى «كرة القدم» كانت الألعاب المختلفة والفردية آنذاك لها صيت كبير في المنطقة الشرقية، وكانت حديث الفصول الدراسية وجلسات الحارات والأحياء والتي كانت بمثابة منصات التواصل الاجتماعي في الزمن الراهن.

ومن بين الألعاب الجديدة آنذاك والمثيرة للإعجاب منافسات ومسابقات «السباحة» والتي أطلت بشهرتها وصيتها ونجومها وأبطالها من مدينة صفوى، تلك المدينة المتفوقة ...
من الأجوبة إلى النهايات المفتوحة
توفيق السيف - 30/12/2020م
أحاول بين حين وآخر تسجيل ملاحظات القراء على كتاباتي، على أمل التحقق منها أو القراءة حولها ثم مناقشتهم فيها. وتقتضي الصراحة القول إني لم أوفق إلا نادراً. فمراجعة تلك الملاحظات، أثارت في أغلب الأحيان أسئلة جديدة. وهكذا يتوارى السابق في ظل تاليه. ومع الوقت، بدأت أستمتع بالتركيز على الأسئلة المثارة وتوضيح ما يتفرع عنها، والإطار الموضوعي أو النسقي الذي تدور فيه، ثم ترك الجواب للقارئ، يبحث عنه ويتأمل في احتمالاته،...
كيف نستقبل عامنا الجديد؟
فاضل العماني - 30/12/2020م
غداً 31 ديسمبر، يُسدل الستار على 2020، وهو العام الأكثر دهشة وإثارة في العصر الحديث، بل وقد يكون على مر العصور، فقد حوّل فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» كل العالم خلال هذا العام الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة إلى حزمة من الأرقام والإحصائيات الخطيرة والمخيفة على كافة الصعد والمستويات. يغرب العام 2020 إلى أفق الذكرى ليسكن سجلات الذهول، ويشرق العام 2021 من ناحية الأمل ليرسم أمنيات الفرح. العام 2021 سيكون...
كورونا: مقاربات ومفارقات
إحسان علي بوحليقة - 30/12/2020م
في زمن كورونا كل شيء يتحرك بسرعة، ما يتيح هامشا ضيقا لاتخاذ القرار. في البدايات كانت هنالك دول تعطي للأمر طرفا ضيقا من اهتمامها، وكان هناك من يلومها لتراخيها. وعلى النقيض كانت ثمة دول تعطي أمر مبادأة كورونا كل اهتمامها، وكان هناك من يلومها لمبالغتها. ثم بدأ المشهد بعد ذلك يتضح، وتزول الضبابية، ليصل الجميع إلى نتيجة هي أن من تراخى قد أخطأ، ومن اهتم - مهما كانت درجة اهتمامه...
حساسية الشتاء
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 30/12/2020م
تتشابه أعراض حساسية الشتاء مع أمراض البرد والأمراض الجلدية، وهي رد فعل الجسم تجاه محفزات الحساسية مثل العتة في ملابس الشتاء المخزنة، والصوف، ودخان مشب الحطب، ووبر الحيوانات إضافة للعوامل الأخرى مثل الغبار خصوصا بعد الأمطار، وجفاف الجلد بسبب الشتاء، وضعف التهوية في المنازل لعدم فتح النوافذ، وحبوب اللقاح عند العواصف، وقد تزداد في حدة الأعراض عندما يصاب الشخص بفيروسات تسبب نفس الأعراض.
ومن أعراض حساسية الشتاء السعال، الرشح الأنفي بسائل...
ماذا يحمل لنا العام الجديد؟
يوسف مكي - 29/12/2020م
قبل عدة أسابيع من هذا التاريخ، ودّعت مجلة «تايم» الأمريكية، هذا العام، بوضع علامة x فوق 2020، في صورة على غلافها الأمامي، معتبرة عامنا الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، الأسوأ بين الأعوام. والتقدير صحيح في جانب كبير منه، ولكن هذا الاستنتاج ينبغي ألّا يوخذ على إطلاقه. فما أسفر عنه الوباء من عجز عن التنسيق بين الدول باتجاه احتواء الوباء، قد كشف عن خلل كبير مستدام، في العلاقات الدولية، ليس فقط بين...
أشبال الدواعش
علي جعفر الشريمي - 29/12/2020م
أوقف جهاز أمن الدولة الكويتي قبل أيام، 6 أحداث كانوا على تواصل مع تنظيم داعش الإرهابي، وتبين أنه غرر بهم لاعتناق الفكر الداعشي، وعُثر بحوزة بعضهم على أسلحة نارية، وصودرت عدة أجهزة حاسب آلي، تحتوي على مراسلات وتنسيق مع التنظيم الإرهابي.
واعترف أحدهم خلال التحقيق أن شخصاً تواصل معه عبر إحدى الألعاب الإلكترونية، وتعمد الانضمام إلى فريقه خلال اللعبة، وعقب مرور أسبوع تواصل معه عبر برامج التواصل الاجتماعي، وطالبه باعتناق الفكر...
الرأي العام ونجاعة اللقاح
حسن المصطفى - 29/12/2020م
سيلٌ من الفيديوهات والرسائل النصية والمسموعة، تصل الناس عبر تطبيق ”واتس أب“، كثيرٌ منها يحذر من تعاطي لقاحات كوفيد - 19، مشككة في نجاعتها، ومنذرة بالخطر الجسيم الآتية به، وصولاً لاعتبارها مؤامرة على البشرية!
هذه المواد، إضافة لما كابدته البشرية من آلام مادية وجسدية وروحية، لنحو عام، جعلت دائرة الشك تتسع. خصوصا أن الموضوع شائك وبه الكثير من المساحات العلمية الدقيقة، التي لا يفقه فيها غير الخبراء والباحثين المختصين، وهم عادة...
ما أخبار «بريكست»؟
إحسان علي بوحليقة - 27/12/2020م
عام 2020 مفعم بالأحداث غير الاعتيادية. وقد يسجل في الكتب بأنه عام كورونا، لكنه كذلك سيسجل بأنه العام الذي صغرت أمور كنا نحسبها عظيمة، فقد كست كورونا بألوانها الغامقة كامل المشهد. فلم نعد نتداول قضية كانت متصدرة في عام 2019 وهي حرب التجارة بين الصين والولايات المتحدة، كما أن الجدل كان سائدا فيما يتصل بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ودبجت الكتب والبحوث في تأثير ذلك في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وتداعياته...
الكتاب المنتج: قيمة معرفية أم ترويج إعلامي!
محمد الحرز - 24/12/2020م
تأتيني إهداءات كتب عديدة من أصدقاء مبدعين وأحباء عزيزين، بعضها دواوين شعر أو روايات أو قصص وبعضها الآخر كتب فكرية واجتماعية. الأمر يبدو عاديا في ظل تنامي الحراك الثقافي والأدبي الذي تعيشه المملكة، وهو أشبه شيئا بنهضة تطال جميع المجالات العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
هناك ثقافة جديدة تتشكل، لم تتبلور بعد، لكن بدأت ملامحها تبرز في الآونة الأخيرة، وإحدى وجوه هذه الملامح هو إقبال الجيل الحالي على توثيق تجاربهم الإبداعية والأدبية...
كل عيد وأنت مستعد!
وسيمة عبيدي - 24/12/2020م
في 27 ديسمبر 2019، قام طبيب في مستشفى بمقاطعة هوباي في الصين بإبلاغ السلطات بوجود مرض تنفسي حاد يشبه السارس وما لبثت حتى تصاعدت الأحداث سريعا. في 30 ديسمبر، لجنة الصحة في ووهان تنذر المستشفيات المحلية بالتهاب رئوي مجهول السبب وتطلب منهم الإبلاغ عن أي حالات مشتبه بها. في 31 ديسمبر، تؤكد السلطات الصينية أنها تحقق في 27 حالة لالتهاب رئوي فيروسي منهم سبعة أشخاص في حالة حرجة وفي 20...
”الحركيّون السعوديّون“ والاستخدام النّفعي للخطاب الوطني
حسن المصطفى - 24/12/2020م
هي كتابة شائكة، تلك التي تحاول الوقوف على خطاب وسلوك تيارات الإسلام السياسي، كون هذه الحركات تتوسم الدين رداء لها، وبالتالي، تجعل أتباعها يتوهمون أن أي نقد لها هو تدنيس للمقدس، وهتكٌ للدين!
محاولة المطابقة هذه، فنٌ برعت فيه التنظيمات المتأسلمة، ومنها تلك التي نشطت في أوساط السعوديين الشيعة، وبالأخص التيار الذي كان يتبع مرجعية الراحل آية الله السيد محمد الشيرازي.
الحركيون من ”تيار خط الإمام الخميني“، الذين انبثق منهم تالياً: ”حزب...
أسئلة اليوم غير أسئلة الأمس
توفيق السيف - 23/12/2020م
مرت علينا هذا الأسبوع الذكرى الأولى لرحيل العلامة محمد شحرور، المفكر المفسر الذي أطلق موجات ضخمة من النقاش حول مفاهيم استقرت قرونا متوالية.
غرضي ليس تبجيل المرحوم شحرور، مع أنه جدير به. قد يؤدي تمجيد الأشخاص إلى تصنيمهم، بحيث يمسي عسيرا تجاوز آرائهم. إن قيمة المفكر رهن بما يفتح من آفاق جديدة، تمكن المتلقي من تجاوز موقعه في تاريخ المعرفة.
كما لا أنوي تكرار الآراء القيمة للمرحوم، فهي منشورة ومشهورة. ما يهمني...
إنه الوقت شاهداً وشهيداً!
ميرزا الخويلدي - 23/12/2020م
«لا شيء أقوى من فكرة قد حان وقتها»، هكذا يقول فيكتور هوغو، فالاستجابة لحركة الزمان وحدها تصنع التغيير، وكم عانينا لأن أحدهم في الفكر أو الثقافة أو السياسة حاول أن يوقف حركة الساعة، أو يعيد عقاربها للوراء... فتركنا نتجمد في خنادق الماضي، وأكتفينا بالتلويح للسفينة التي أبحرت من موانئنا نحو المستقبل.
في كتابه «ها أنت، أيها الوقت: سيرة شعرية ثقافية» يغوص أدونيس في معجم الوقت، ليستعيد ذاكرة المكان، وسيرة الزمان؛ أسماء...
كورونا وجبل الجليد
إحسان علي بوحليقة - 23/12/2020م
ثمة اهتمام خاص لكورونا في أوروبا، فهي تغدو ثم ما تلبث أن تعود! ففي البداية، في الربع الأول من العام، أصابت الجائحة الاتحاد الأوروبي في مقتل، بأن نفذت من حلقتيه الأضعف إسبانيا وإيطاليا. ثم عادت في الصيف بموجة ثانية، وها هو الفيروس يعود ”متحورا“ قبل نهاية العام، فيعرقل الخطط ويعطل المكاسب المعتادة لأحد أهم مواسم التبضع والسفر.
وأخذا في الحسبان أن الجائحة ليست اقتصادية في الأساس، بل صحية تستهدف حياة الإنسان،...
فضاء سيبراني آمن للأطفال
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 23/12/2020م
وقعت المملكة على اتفاقية إطلاق البرنامج العالمي لحماية وتمكين الأطفال في الأمن السيبراني بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة المتخصصة بالتكنولوجيا والاتصالات وذلك لمواكبة التطور العالمي في التكنولوجيا ضمن رؤية المملكة وتوجيهات سمو ولي العهد تماشيا مع ما حققته السعودية من إنجازات في المجال السيبراني بالتصدر في مؤشر الأمن السيبراني عربيا، و13 عالميا، ويهدف البرنامج إلى:
• تعزيز البيئات الآمنة للأطفال على فضاء الإنترنت.
• حماية الأطفال من الهجمات السيبرانية.
• تطوير قدرات الأطفال...
الحاجة إلى مبدأ المواطنة
يوسف مكي - 22/12/2020م
المواطنة، مفهوم إشكالي، كونه يحمل أكثر من مقاربة. ومرد الارتباك في تعريفه، يكمن اختلاف المنطلقات الفكرية، والموقع الاجتماعي. لكن من المسلم به أن التعريف مشتق، من الوطن، وقد ارتبط في تطبيقاته بالدولة الحديثة، التي نتجت عن عصر الأنوار الأوروبي، والثورة الصناعية، والثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية منذ أواخر القرن الثامن عشر، وتحديداً مع الثورة الفرنسية عام 1789. إذاً فالمعنى كما هو مستخدم الآن، وافد من خارج الإطار المعرفي العربي.
وفي...
عفوا عمرك فوق 60 لا يمكنك استئجار سيارة
علي جعفر الشريمي - 22/12/2020م
بينما كنت أقلّب وأتقلّب بين تغريدات «تويتر»، لفتتني تغريدة لأحد الأساتذة الفضلاء يقول فيها: إلى من الشكوى؟! هل يعقل امتناع شركات تأجير السيارات، تأجير سيارة لمن تجاوز سن الستين عاماً أو حتى 65 عاماً؟! هل هذا نظامي وإنساني؟! وهل هذا مطبق في الدول المتقدمة؟! فعلاً، ليس هناك أصعب على النفس حينما يتم التعامل مع رجل له احترامه وتقديره بهذا الأسلوب الذي
لا يخلو من التهميش، أي انكسار يشعر به هذا الرجل...
تضامن البشرية.. طريقُها للسلم والنجاة
حسن المصطفى - 22/12/2020م
سنوياً كان يجتمع عدد كبير من علماء الدين والمفكرين والكتاب في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، تحت قبة ”منتدى تعزيز السلم“، يتداولون الآراء، ويتناقشون رغم التباينات الدينية والعرقية والثقافية بينهم، إلا أن هنالك هدفاً واحداً يسعى الجميع لتحقيقه: العيش بأمن وسلام وحرية واحترام، تحت سقف القانون، وضمن إطار دول مدنية، دون أن تحدث هنالك نزاعات إثنية أو دينية.
المنتدى الذي عُقد هذا العام، افتراضياً، في دورته السابعة، خلال شهر ديسمبر الجاري، تحت...
منتدى الثلاثاء: رئة ثقافية نقية وحضن اجتماعي دافئ
محمد رشيد - 20/12/2020م
منتدى الثلاثاء الثقافي الذي تأسس في القطيف بجهود شخصية هو واحة ثقافية مهمة من واحات الثقافة في الوطن العربي كونه انبثق من حرص إنسان مثقف همه الأول أن يؤسس منارة ثقافية تطل على كافة الثقافات لتنير الدرب وتشظي ما تبقى من عباءات الظلام … انطلقت هذه الرحلة من محطة القطيف بتاريخ مثبت هو عام 2000 لتستمر هذه الرحلة بنشاطاتها التنويرية إلى تاريخ بعيد جدا غير مسمى شلت سهم هذه الرحلة ...