آخر تحديث: 21 / 11 / 2018م - 4:31 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
التكامل الانساني
محمد أحمد التاروتي - 20/11/2018م
التحرك باتجاه تطوير الذات، ومساعدة الاخرين عامل حيوي، في اشاعة الاجواء الانسانية، سواء في المحيط القريب او البعيد، لاسيما وان التركيز على اسعاد الاخر يولد حالة من الرضا، والاستقرار النفسي، ...
الانتصار.. الهزيمة
محمد أحمد التاروتي - 19/11/2018م
اعلان النصر الكبير.. اطلاق الأناشيد.. تنظيم فعاليات الانتصار.. ممارسات مألوفة بمجرد انتهاء الحروب، وبدء مرحلة جديدة، حيث تتحرك اطراف الصراع لإعلان النصر من طرف واحد، مما يحدث من الالتباس وضياع ...
العاطفة.. التعقل
محمد أحمد التاروتي - 18/11/2018م
التعاطي مع القضايا يختلف باختلاف صلة القرابة، ومدى الاطلاع على ادق التفاصيل، فالأمور بحاجة الى رؤية شاملة لجميع الزوايا، ومعرفة الاطراف المشتركة، والوقوف على المفاتيح الاساسية، من اجل الحصول على ...
لحن الحياة
محمد أحمد التاروتي - 17/11/2018م
فك شفرات لغة الحياة يختلف باختلاف التوجهات، بالاضافة للنظر للتحولات المختلف، فهناك شرائح لا يتجاوز نظرها للامور مسافة ما تحت الأقدام، مما يجعلها غير قادرة على التقدم، وتسجيل الانجازات المتعددة، ...
التفكير الواقعي
محمد أحمد التاروتي - 14/11/2018م
التعامل بطريقة واقعية مع القضايا، يفضي للحصول على نتائج منسجمة، مع التصورات المنطقية، فالتحليق عاليا في سماء الخيال، يقود للاصطدام مع الحقائق على ارض، مما يشكل صدمة كبرى، وغير متوقعة، ...
الاحتفال.. المآسي
محمد أحمد التاروتي - 13/11/2018م
صورتان متناقضان تماما، فالاولى تتمثل في الصورة الباسمة لقادة الدول الغربية، احتفالا بمرور مائة عام على انتهاء الحرب العالمية الاولي في العاصمة الفرنسية، مما يعكس حالة الرخاء والاستقرار الذي ينعم ...
سياسة التسويف
محمد أحمد التاروتي - 12/11/2018م
اعتماد سياسة التسويف في الممارسات الحياتية، اشكالية كبرى لدى شرائح اجتماعية، فالفوضى وغياب الاطار التنظيمي في تنظيم شؤون الحياة، يمثل احد الاسباب وراء اتخاذ مبدأ ”تأجيل عمل اليوم الى الغد“، ...
الترحيل.. التقطيع
محمد أحمد التاروتي - 11/11/2018م
هناك فرق كبير بين ترحيل المشاكل وتقطيعها، فالاول بمثابة طمر النار تحت الرماد، كمحاولة لاخمادها بشكل نهائي، بيد ان محاولات إخفائها تحت الرماد لا يقضي عليها نهائيا، فالنار مرشحة للاندلاع ...
الاستعدادات.. التخطيط
محمد أحمد التاروتي - 10/11/2018م
يمثل التخطيط المسبق للأعمال مقدمة ضرورية، لوضع الأساليب المثالية لخروجها بالطريقة المناسبة، اذ يمثل الاستعداد المسبق اسلوبا متعارفا، لإنجاز الاعمال وفقا للتصورات المرغوبة، فالعشوائية تسهم في افشال الاعمال، جراء ضياع ...
الهمم.. الانجازات
محمد أحمد التاروتي - 07/11/2018م
قصص النجاح الكثيرة منذ فجر التاريخ، مرتبطة بوجود بواعث داخلية للوصول للقمة، وعزيمة راسخة لتحطيم الحواجز المادية والمعنوية، فهذه العوامل تشكل النواة الرئيسية، للانطلاق بقوة باتجاه كتابة الاسم في صفحات ...
الاوهام.. الانتصارات
محمد أحمد التاروتي - 06/11/2018م
يمارس البعض هواية الخداع عبر نسج الانتصارات،، والبطولات في مختلف المعارك الحياتية، فهو يتحاشى الإقرار بالهزيمة او الاعتراف بالفشل، مما يجعله يواصل مشوار الخداع بطرق متعددة، لاغراض متعددة منها الظهور ...
التنوير.. التسخيف
محمد أحمد التاروتي - 05/11/2018م
رفع راية التنوير تتطلب الكثير من الجهد على مختلف الاصعدة، فالعملية ليست قاصرة على شريحة دون اخرى، خصوصا وان مهمة النهوض من تحت الركام، بحاجة الى الجهود المشتركة، والكثير من ...
المثقف.. المفردة
محمد أحمد التاروتي - 04/11/2018م
اختيار نوعية الخطاب يمثل الميزة التي تحدد هوية البعض عن الاخر، فكلما كانت مفردات الخطاب راقية ورصينة، كلما صبغت شخصية الطرف المقابل بالاحترام والتقدير، فيما تحط المفردات ”السوقية“ من قدر ...
وعد بلفور.. العقدة مستمرة
محمد أحمد التاروتي - 03/11/2018م
في الذكرى الحادية بعد المائة لوعد بلفور المشؤوم، لا يجد المراقب سوى استذكار موجات التهجير القسرية، التي لحقت بالشعب الفلسطيني على يد الارهاب الصهيوني، حيث جرت تلك النكبات تحت أنظار ...
الانتقائية.. التناقضات
محمد أحمد التاروتي - 31/10/2018م
يتقن البعض تفجير قنابل صوتية بين فترة واخرى، بهدف اشغال الرأي العام من جانب، واستقطاب الاضواء من جانب اخر، فهؤلاء لا يجدون غضاضة في تناول الملفات الشائكة، بطريقة سطحية واحيانا ...
العداء.. الجهل
محمد أحمد التاروتي - 30/10/2018م
اجتماع العداوة والجهل بمثابة كارثية كبرى، خصوصا وان العداوة بمثابة قنبلة نووية، تصيب شررها محيط واسع من المجتمع، فيما تكون القوة التدميرية اكبر مع اضافة عنصر الجهل الى العداوة، فاجتماع ...
احترام العقول
محمد أحمد التاروتي - 29/10/2018م
الخطاب الفوقي ينم عن احتقار او عدم فهم للطرف المقابل، فيما النزول الى مستوى المتلقى، يكشف مستوى التواضع، والحرص على ايصال الرسالة، بالصورة الصحيحة، فالحالة المتعالية تخلق الكثير من المشاكل، ...
الوعود.. الاختبار
محمد أحمد التاروتي - 28/10/2018م
مرض اطلاق الوعود الجوفاء يصاب به البعض بمجرد استلام مناصب قيادية، اذ يعمد لدغدمة المشاعر بسلسلة تصريحات تحمل في طياتها الكثير من الاحلام الوردية، فالعملية مرتبطة بمحافظة اسكات الاصوات العالية ...
الوصاية.. النصيحة
محمد أحمد التاروتي - 27/10/2018م
يسمح البعض لنفسه استخدام عصا الوصاية على المجتمع، من خلال وضع خيارات محددة، وعدم السماح للاخرين بممارسة الحق في الاختيار المناسب، انطلاقا من قناعات ذاتية وغير منطقية، تتمثل في كوّن ...
سمّاعون للكذب
محمد أحمد التاروتي - 24/10/2018م
”الفرق بين الكذب والصدق اربع اصابع“، وهو ما يمثل المسافة الفاصلة بين العين والاذن، ”ليس من رأى كمن سمع“، بمعنى اخر، فان الكثير من الاخبار تفتقر للمصداقية جراء الزياديات ”الوضع“، ...
مبدأ الترفع
محمد أحمد التاروتي - 23/10/2018م
التجاوز عن الاخطاء، لا يمثل ضعفا بقدر ما يعكس سمة اخلاقية مرموقة، فالمرء الذي يتحرك وفق قاعدة ”اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما“، يحصد الكثير من الاصدقاء، ويجبر الاخر على الاحترام، ...
الورطة.. النجاة
محمد أحمد التاروتي - 22/10/2018م
غياب الرؤية لاليات طرق الرجعة، في معالجة العديد من المشاكل، يسهم في تفاقم الامور، ويجعلها عصية على الحلول، الامر الذي يؤدي للوقوع في مستنقع يصعب الخروج منه، وبالتالي العمل على ...
القصة.. الراوي
محمد أحمد التاروتي - 21/10/2018م
نجاح القصة مرتبطة بوجود حبكة قادرة على الاقناع، وقدرة فائقة على تحويل الخيال الى واقع ملموس، فالافتقار لتلك العناصر يفقد القصة القدرة على التأثير، فضلا غياب معايشة القارئ لاحداث القصة، ...
المعاناة.. التوظيف
محمد أحمد التاروتي - 20/10/2018م
يتحرك البعض بقوة لاستغلال معاناة الاخرين للتوظيف بمختلف اشكاله، ومحاولة الاستفادة منها لزيادة الرصيد على الصعيد الاجتماعي، فهذه الشريحة لا تعدم الحيلة والوسيلة في البحث عن كبش فداء، او ضحية ...
الزعامة.. البهتان
محمد أحمد التاروتي - 17/10/2018م
تجاوز الخطوط الحمراء، لا يشكل مشكلة لدى اصحاب الزعامة ”الكاذبة“، فهولاء ينتهجون الحيلة والمراوغة في سبيل ازاحة الاطراف الاخرى من الطريق، بهدف الاستحواذ على القرار ورفض المشاركة، سواء الصغيرة منها ...
الإقرار.. المراوغة
محمد أحمد التاروتي - 16/10/2018م
يلجأ البعض للاذعان للحق صاغرا ومرغما، نظرا لانكشاف جميع الحقائق والخبايا المستورة، مما يجعل عملية العناد والإنكار غير مجدية على الاطلاق، وبالتالي، فانه يحاول تقليل الخسائر والتداعيات المترتبة على انكشاف ...
الموقف الشجاع
محمد أحمد التاروتي - 15/10/2018م
تعكس المواقف القوية جانبا من شخصية المرء، ومدى قدرته على ادارة الازمات بالطريقة المناسبة، خصوصا وان الموقف الضعيف او المتذبذب، يفتح المجال امام الاخر، لممارسة المزيد من الضغوط، وبالتالي التحرك ...
الكذب.. الابتزاز
محمد أحمد التاروتي - 14/10/2018م
تجاهل الكذبة الصغيرة يدفنها مؤقتا، فيما المعالجة العلمية تقضي عليها نهائيا، بخلاف الكذبة الكبرى التي تتطلب معالجات فورية قبل استفحالها، خصوصا وان الكذبة الكبرى تتشابك فيها المصالح، من خلال تدخلات ...
الفوقية.. الكمال
محمد أحمد التاروتي - 13/10/2018م
يتخذ البعض الانتقادات الجارحة، للتواري خلف الفوقية، والتعالي تجاه الاخر، فهو لا يستطيع ارضاء الانفة بدون انتهاج الانتقادات الصادمة، وغير المتوازنة احيانا، حيث يستهدف من وراء إلقاء القنابل الصوتية، لإظهار ...
اصدقاء.. اعداء
محمد أحمد التاروتي - 10/10/2018م
يقع البعض في فخ الابتسامات الكاذبة، والاقوال المعسولة، مما يدفعه لفتح صندوق اسراره دون تحفظ، نتيجة الثقة المفرطة في الطرف الاخر، الامر الذي ينعكس بصورة سلبية على طبيعة العلاقة المستقبلية، ...
الاختيار.. الإنجاز
محمد أحمد التاروتي - 09/10/2018م
عملية الاختيار ليست سهلة، باعتبارها خطوة اساسية، في بلورة الكثير من الافكار، على أرض الواقع، الامر الذي يتطلب التريث والتمحيص في الاختيار، لتفادي ارتكاب الاخطاء، او الفشل في اختيار العناصر ...
الخطيب.. الخطاب
محمد أحمد التاروتي - 08/10/2018م
الخطاب مرآة لثقافة الخطيب، حيث يتجلى في نوعية الافكار المطروحة، والقدرة على طرح الجديد، من خلال التعاطي مع القضايا ذات الاولوية في المجتمع، فعملية انتقاء الافكار ليست سهلة على الاطلاق، ...
صناعة الأجيال
محمد أحمد التاروتي - 07/10/2018م
تعتمد صناعة الأجيال على ركائز عديده، باعتبارها الأعمدة الاساسية التي تقوم عليها، مهمة تخريج الأجيال القادمة، لمواصلة مشوار النجاح، والتحرك باتجاه تسجيل المزيد من الانجازات، في مختلف المجالات، بيد ان ...
التخدير.. الخوف
محمد أحمد التاروتي - 03/10/2018م
عملية اخراج العقل من الخدمة مؤقتا ليست سهلة، ولكنها ممكنة في الوقت نفسه، خصوصا في حال استخدمت العديد من الأدوات المشجعة، على تعطيل العقل، ووضعه خارج التغطية، فهناك الكثير من ...
التحولات.. الاستيعاب
محمد أحمد التاروتي - 02/10/2018م
القراءة الدقيقة للمتغيرات، تشكل فرقا كبيرا، في نوعية القرارات المتخذة، سواء على الصعيد الشخصي او الاجتماعي، فالمرء بإمكانه التعاطي بايجابية او سلبية، مع مختلف القضايا القائمة بالمجتمع، فالنظرة المتشائمة والمتفائلة ...
سياسة التوازنات
محمد أحمد التاروتي - 01/10/2018م
تلعب القراءة الواعية لاتجاهات التيارات الفكرية، دورا محوريا في تجنب الوقوع في مزالقها الفاسدة، فالمعرفة الدقيقة بمرامي تلك التيارات، يجعل عملية الاختيار سهلة، والوقوع في حبائلها عملية صعبة للغاية، ”العالم ...
الدبلوماسية.. الحماقة
محمد أحمد التاروتي - 30/09/2018م
استخدام اللغة الاحتوائية، عنصر حيوي لتصفير الاعداء، واستقطاب الفرقاء، خصوصا وان الخطاب سفير المرء للآخرين في مختلف الأوقات، الامر الذي يستدعي انتقاء الكلمات بعناية تامة، حتى تكون حاضنة وليست منفرة ...
صناعة الازمات
محمد أحمد التاروتي - 29/09/2018م
يمارس البعض لعبة اشتعال الازمات الاجتماعية، اذ يحرص على اشغال المجتمع بمختلف الازمات، فهو لا يفرق بين الازمات الجوهرية او الهامشية، بمعنى اخر، فان هذه الشريحة الاجتماعية قادرة على اختيار ...
الشطارة.. الاستغلال
محمد أحمد التاروتي - 27/09/2018م
هناك بون شاسع بين الشطارة والاستغلال، فالاولى تنم عن قدرة غير طبيعية في استثمار الفرص، من اجل الحصول على مكاسب، وتحقيق اكبر قدر من الفائدة، ”فاز باللذات من كان جسورا“، ...
الاصل.. الظل
محمد أحمد التاروتي - 25/09/2018م
تطابق الظاهر مع الباطن في ممارسات البشر امر مطلوب، فهو يعكس صفاء النفوس، والابتعاد عن ممارسة النفاق الاجتماعي، مما يترجم على شكل رضا داخلي والاحترام الكامل من البيئة الاجتماعية، خصوصا ...
الهجوم.. الدفاع
محمد أحمد التاروتي - 24/09/2018م
”الخطة الهجومية“، التي تنتهجها بعض الفرق في المنافسات الرياضة، تواجه في كثير من الاحيان بخطط ”دفاعية“ مضادة، مما يفقدها فاعليتها، وقدرتها على اداء الدور، وفق المخطط المرسوم على الورق، خصوصا ...
العقل.. التعنت
محمد أحمد التاروتي - 23/09/2018م
يتخذ البعض التعنت لتغطية المسار الخاطئ، باعتباره الطريقة المناسبة لرفض صوت العقل، فالعملية ليست نابعة عن قناعات او وضوح الرؤية، بقدر تنبع من شعور بحالة من الزهو للوقوف في وجه ...
ما بعد الفاجعة
محمد أحمد التاروتي - 22/09/2018م
تحولت الأنظار بعد المذبحة الجماعية، في ارض الطفوف، يوم العاشر من محرم، الى موكب السبايا، فالمهمة الملقاة على الامام السجاد «ع،» والعقيلة زينب «ع،» جسيمة وكبرى، حيث تتجاوز حماية النسوة، ...
عاشوريات «10»
محمد أحمد التاروتي - 20/09/2018م
ارض كربلاء..

عام 61 هجري..

للتاريخ حكاية اخرى..

قصة دامية ليست كغيرها..

اشلاء متناثرة في البيداء..

دماء تغطي رمال الطف..

دخان يتصاعد من الخيام..

طفل رضيع مذبوح في حجر والده..

أطفال عطاشى سقطوا موتى..

أطفال تتراكضون لا يلوون على ...
عاشوريات «9»
محمد أحمد التاروتي - 19/09/2018م
القضية الحسينية، كغيرها من القضايا الكبرى، تمر بمحطات مفصلية، بحيث تشكل علامة فارقة، الامر الذي ينعكس على حيويتها، وقدرتها على الحياة في المجتمع، فالثورة الحسينية واجهت الكثير من المصاعب، جراء ...
عاشوريات «8»
محمد أحمد التاروتي - 18/09/2018م
السيرة التاريخية لواقعة كربلاء، تمثل شهادة حية لمشاهد الملحمة الدامية، التي سطرها الامام الحسين (ع)، والكوكبة الصغيرة من انصاره، فقد حفلت كتب السيرة بالعديد من التفاصيل، المتعلقة بالمعركة العسكرية، وكذلك ...
عاشوريات «7»
محمد أحمد التاروتي - 17/09/2018م
اخلاقيات كربلاء علامة بارزة، تضاف الى جميع الدروس والعبرة الخالدة، التي تركت بصماتها، على كل مشهد من مشاهد المعركة الدامية، فقد سطر الامام الحسين (ع) اروع المواقف في الالتزام بالقيم ...
عاشوريات «6»
محمد أحمد التاروتي - 16/09/2018م
احد التحديات التي واجهت معركة كربلاء، طوال القرون الماضية، يتمثل في المحاولات المستمرة، لتزييف الحقائق وتبرير الفاجعة المؤلمة، فالسلطات الحاكمة دأبت على تصوير الواقعة كصراع سياسي واطماع على السلطة، وبالتالي ...
عاشوريات «5»
محمد أحمد التاروتي - 15/09/2018م
لعب الشعر الشعبي والفصيح دورا محوريا، في القضية الحسينية منذ البدايات، باعتباره الوسيلة الاعلامية الاكثر شيوعا في تلك الفترة، فالإبيات التي أنشدها ”بشر بن حذلم“، بعد عودة الامام السجاد مع ...
عاشوريات «4»
محمد أحمد التاروتي - 14/09/2018م
العبرة احدى الأسلحة الاكثر تأثيرا، في نشر مظلومية فاجعة الطف، ”الحسين عبرة كل مؤمن“، فالدمعة القليلة قادرة على لفت الأنظار، مما يفتح الأبواب مشرعة للنقاشات، وإيصال الرسالة، لاسيما وان المظلومية ...