آخر تحديث: 23 / 1 / 2020م - 11:42 ص  بتوقيت مكة المكرمة
سلسلة مقالات للمهندس هلال الوحيد
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
أخيراً نجحت!
هلال حسن الوحيد - 23/01/2020م
هل تصدق أنَّ إحدى الجدات في كوريا الجنوبية اجتازت امتحانَ قيادةِ السيارة النظري في التاسعةَ والستين من عمرها بعد 960 مرة؟ فشلت الجدةُ في اجتياز الامتحان النظري 950 مرةً ثم ...
كم حجم إبليس؟
هلال حسن الوحيد - 22/01/2020م
انشغلُ أهلُ بيزنطة ”القسطنطينية“ في عهدِ انحدار وتدهور حضارتها بما هبَّ ودبَّ من الجدلِ الذي لم ينفع سوى من كان يدفعهم نحو ذلك الجدل الذي نسميه نحنُ اليوم الجدل البيزنطي ...
لماذا تنتظم الطيور ونحن لا نستطيع؟
هلال حسن الوحيد - 21/01/2020م
طافت من فوقي صباح اليوم مئاتُ من الطيورِ المهاجرة في سلسلةٍ من التشكيلاتِ الهندسية المنتظمة. ومع كثرتها كانت تطير بسلاسة دون أن تصطدمَ ببعضها البعض. لابد أن خالقها، الله القدير، ...
الثور وصاحب الخناجر
هلال حسن الوحيد - 20/01/2020م
‎في لعبةِ مصارعة الثيران يلوح صاحب الخناجر والسكاكين، مصارع الثيران بقماشةٍ ناصعة الحمرة. ثوان قليلة بعد أن يرى الثورُ المنديل يهتاج وتتقدم عواطفه وغرائزه على عقله الصغير ويجري نحو القماشة ...
كيف يعود الضمير شاباً من جديد!
هلال حسن الوحيد - 19/01/2020م
مع أنني ولدتُ وكبرتُ في بيئةٍ شبه صحراوية، مناخها حارٌ جداً ورطبٌ في الصيف ومعتدل البرودة في الشتاء، إلا أنني ومع تقدم العمر تاقت نفسي لتجربة ”الدش الاسكتلندي“ الذي من ...
محصلة القوى
هلال حسن الوحيد - 18/01/2020م
هل لاحظتَ كيف أنه ليس في مقدرتك السيطرة على طفلٍ واحد؟ يلعب ويبكي وينط ويكسر كلَّ ما هو ثمين! كيف إذا كانوا طفلين أو عشرة أو مئة، فهل تظن حقا ...
باءُ الحمار
هلال حسن الوحيد - 17/01/2020م
من الجائزِ حقاً أن مشكلةَ البشرِ تكمن في ذلك الحيوان، أكرمكم الله، الذي ما دخلَ في شيءٍ إلاَّ وأفسده. دخل في النحو فأخلَّ بقواعدِ الإعراب وابتدعَ المسألةَ الحمارية: قيل لبعضهم: ما ...
قد تعيشونَ أطول وأصح - - قريباً!
هلال حسن الوحيد - 16/01/2020م
ذهبتَ للصيدلاني لشراء دواء فسألكَ كم سنة تريد أن تحيا؟ فهل ترغب أن تشتري ما يضاعف عمرك مرةً واحدة، أم أكثر؟ ربما لن تحصل هذه المعجزة لمن هم في عمري ...
الحدائق والمقبرة
هلال حسن الوحيد - 14/01/2020م
كانت درجة الحرارة صباحَ اليوم حوالي التسعَ درجات مئوية فجالَ في خاطري أن أكتبَ شيئاً عن البرد، ثم تريثتُ وفكرت: ماذا ينفع الحديث عن البرودةِ دون الحديثِ عن الدفء والحرارة؟ ...
ما يُمل وما لا يُمل!
هلال حسن الوحيد - 13/01/2020م
هل في أي فترةٍ من عمركَ تابعتَ مشاهدة قصةٍ على التلفاز من عدة حلقات؟ بعضُ هذه الحلقات كنتُ رأيت منها ما تبثه بعضُ القنوات كلَّ يومٍ لسنوات عدة. يتابعها في ...
ماذا بعد المدارس؟
هلال حسن الوحيد - 11/01/2020م
ماذا بقيَ في ذاكرتكَ مما تعلمته في المدارسِ والجامعات بعد عدة سنين؟ إن كنتَ مثلي، إذاً بقيت في ذاكرتك صورة المباني أكثر نصوعاً من كثيرٍ من مواد الدراسة! يقول ألبرت ...
معركةٌ خاسرة
هلال حسن الوحيد - 10/01/2020م
أحسستُ بالجوع قبيلَ غروب شمسِ الأمس فتذكرتُ أن على مشارفِ البلدةِ خبازٌ يخبز الكعكَ الأصفر، بالبيض ودبس التمر. مهنةٌ لم يعد يمتهنها تقريباً سوى الغرباء من بلادِ الهندِ وبنجلادش. أما ...
كم حبّة في اليوم؟
هلال حسن الوحيد - 09/01/2020م
جلستُ صباحَ أمس حوالي الساعة في ردهةِ مستشفى أنتظر صديقاً لي، وفي طول تلك المدة كان المرضى يصطفونَ عند نافذة صيدلية المستشفى ويغادورهَا بأكياسٍ مليئة بأصنافِ الدواء. من نعم الله ...
لكي لا تمزقوا عقودَ زواجكم!
هلال حسن الوحيد - 08/01/2020م
من أبهج اللحظات في حياتنا أن نقولَ من أعماقِ قلوبنا لشابٍ ألف مبروك وندعو له أن يسكنَ في قلبٍ آخر. حضرتُ عدداً من حفلاتِ الزواج في هذه الأيام، ولا أزال، وبما ...
بعد ثلاث سنوات - إليكَ تجربتي
هلال حسن الوحيد - 07/01/2020م
هربت باكراً من ساحةِ العمل قبلَ ثلاث سنوات مبتهجاً بأنني سوف أغير كلَّ حياتي وأطلَّ عليها من جديد لكن بعقلٍ متطور وجسمٍ كبير، لا أمر بمرحلةِ الطفولة ومآسي الماضي والحاجة، ...
الكاتب وقارئ اليوم
هلال حسن الوحيد - 06/01/2020م
كتب صديقٌ لي مقالاً فلسفيا شيقا من كلِّ زاويةٍ نظرت إليه. وكعادته لم يكتبه فقط للجيل السابق، بل كانت النصيحة والمعلومة موجهةً لشباب وشابات اليوم. تضمن المقالُ مقدمةً بديعة ليبني ...
أنى للعقل أن يجد نفسه؟
هلال حسن الوحيد - 05/01/2020م
سقانا الله من فيضه اليومَ رشاً من المطر، لو دام هطوله كنا اغتسلنا فيه نفساً وجسداً وعدنا أصحاءَ نجري في رياضِ الطفولة.   نشكر اللهَ وندعوه أن يزيدنا من فضله! كم ...
هل تقرأ وأنت تقود سيارة؟
هلال حسن الوحيد - 04/01/2020م
إن كنت لا تقرأ وأنت تمشي أو تقود سيارة، فلا تحتاج أن تقرأ هذا المقال القصير! كما أنني لم أكتبه إلا بعد قراءة كثيرٍ من أسماءِ من عبروا الحياة في ...
أحسن القَصَص
هلال حسن الوحيد - 03/01/2020م
ناداك ابنك أو ابنتك البارحة: يا أبتِ طالَ بي الليلُ وغابَ عني الرقاد، قصَّ عليَّ حكايةً حتى يزورني طيفُ المنام. حككتَ فروةَ رأسكَ مرةً ثم مرتين، وطافت في ذاكرتك قصصُ ...
كلُّ طفلٍ يحتاج قريةً تربيه!
هلال حسن الوحيد - 02/01/2020م
تقول الحكمة الإفريقية إن الطفل يحتاج قريةً كاملةً ليكبر، مما يعنى أن على ساكني القرية كلهم العنايةَ بكل الأطفال. وبهذا يكبرون كلهم في بيئةٍ آمنة وصحية. بكل تأكيد لم تعد ...
خطواتٌ فوق جُنيناتِ السنين
هلال حسن الوحيد - 01/01/2020م
كتبتُ هذا النص البارحة وكان العنوان "خطواتٌ فوق رمالِ السنين. في صباحِ اليوم شطبتُ رمال وكتبتُ جنينات. رأيتُ الرملَ يمحو كلَّ ما نخطو ونحن من تحتِ أقدامنا ينبتُ الياسمين! ثم ...
كل هذا دون الخاتم!
هلال حسن الوحيد - 31/12/2019م
استيقظتَ من النوم في أولِ يومٍ من أيامِ السنة القادمة. وجدت في جيبكَ خاتماً جميلاً من الألماس ولبسته، ثم وجدت في الخاتم أفضلَ شيءٍ يمكن أن يكون. إنه يعطيك القدرةَ ...
بلغتَ الثامنةَ عشرة - فهل تخرج القمامة؟
هلال حسن الوحيد - 30/12/2019م
ثمانية عشر هو رقمٌ في الغربِ يعني أنك أصبحتَ راشداً! بشرى لك، الآن عليك واجبات ولك حقوق. وثمانية عشر يعني في مجتمعنا أنك لا تزال طفلاً مدللاً، أمك تغسل ملابسك ...
الإجازة... عصفورين بحجرٍ واحد!
هلال حسن الوحيد - 29/12/2019م
لفت انتباهي مساءَ أمس تسكع كثيرٍ من الصبية وتمتعهم بقيادةِ السيارات. من يستطيع لومهم عندما يكون الشتاء في هذه الروعة والدفء وهم في إجازةٍ بعد عناءٍ من تذكارِ الدروس والامتحانات؟ ...
حكمةُ المشيب تحاكم طهارة الطفولة
هلال حسن الوحيد - 28/12/2019م
بعد أن انتهت الهدنةُ وسنواتُ ربطِ نزاعِ المحاكم بيني وبين شهيتي المتفلتة للطعام في السنوات الفتية من عمري، بدأ عصر ربيع الشحم واللحم. في كلِّ شهر يزرع رطلاً أو رطلين، ...
رسائل كتبتها ولم أرسلها
هلال حسن الوحيد - 27/12/2019م
من أرق قصائد وأشعار الحب والغزل والشجن التي دونها التاريخُ العربي هي أشعار قيس بن الملوح في الشوق إلى محبوبته ليلى حيث حرمتهُ الأيامُ من الاقتران بها. ذلك المنع أفسحَ ...
الطعامُ يمحو أوجاعَ السنين!
هلال حسن الوحيد - 26/12/2019م
توديع العام واستقباله بأفخرِ الطعام هي عاداتٌ يحاول كثيرٌ من الشعوب من خلالها إضفاءَ شيءٍ من البهجةِ والفرحة أملاً في حظٍّ أسعد وعام مزدهر، وبثاً للمحبة في إهداء الطعام. تضم ...
مباركٌ يا مريم هذا المولود
هلال حسن الوحيد - 25/12/2019م
كان طقس يوم 25 كانون الأول في ”بيت لحم“ بارداً، لكن مشيئة الله جعلت منه برداً وسلاماً حين جاءت امرأةٌ عذراء تحمل بين ذراعيها طفلها! الله ما هذا يا مريم؟؟ ...
المجرب أم الطبيب؟
هلال حسن الوحيد - 24/12/2019م
في حوالي السنة الثانيةَ عشرة من عمري فاجأتني حمى شديدة، لم استطع اللعبَ أو أشتهي الأكل. نَظرت أمي إلى عيني وظنت أنها رأت فيها صفرةً فلم يستغرق الأمرُ طويلاً قبل ...
كيف تكتب طلب وظيفة
هلال حسن الوحيد - 23/12/2019م
اثنتان لابد في الغالب أن يكون لزاماً عليك أن تقدمَ لهما أفضل الطلب وأجود الكلمات، وهما الحبيبة والوظيفة. في المرأة من يخطب الحسناء لم يُغلِها المهرُ، وفي الوظيفة كيف تقنع ...
شموس الليل
هلال حسن الوحيد - 22/12/2019م
تبعث الشمسُ الحياةَ في الدنيا في ساعاتِ النهار، لكن لسببٍ ما، لا أعرفه، فالشمس عند بعض الناس تظهر في الليل. تنبت الكثير من أفكارهم وتُزهر في الليل وتزدحم في شباكِ ...
من خزائنِ حِكم الماضيين
هلال حسن الوحيد - 21/12/2019م
خزائن كلام الأجيال تكثف الكثيرَ من الحكمة في كلماتٍ قليلة، فقولٌ واحد ينفع من بَعدهم منفعةً كبيرة. من الجمل القصيرة التي تداولها كبارنا في الماضي هي: ”إذا أحببتَ أن تغرب ...
أثمن الهدايا
هلال حسن الوحيد - 20/12/2019م
قبيل نهايةِ هذا العام لم أجد هديةً أثقلَ وزناً في العقلِ والمشاعر وأخف كلفةً من كلمة ”أعتذر“! مواعيد في الزمان تذكرنا بوجوبِ تجديد وإصلاح العلاقات العمودية بين المخلوقِ والخالق، والأفقية ...
قراطيس النجاح
هلال حسن الوحيد - 19/12/2019م
من بعد ما انتهيت من همِّ المدرسةِ والنجاح في الامتحان والبحث عن عمل جالَ في خاطري سؤال: ماذا لو كان أرسطو أو أفلاطون أو آينشتين ولك عدّ كلَّ من تعرف ...
كلما اشتعل الشيب زاد بها الغرام!
هلال حسن الوحيد - 18/12/2019م
هي تزورني في كلِّ سنة مرةً واحدة! أنا لا أحبها وأتمنى أن تنقطع عن ودِّها وغرامها ولكن كما اعتدت في كل السنين، ها هي قد زارتني. وعندما تأتي تقاربني في ...
أفكارٌ خطها ماء
هلال حسن الوحيد - 17/12/2019م
وأنا ألملم أوراقَ هذا العام، 2019م، فكرت أن أختارَ أفضل مشروعٍ لي ولك. في الحقيقة لم أجده في البيعِ والشراء أو المقاولات أو أسواق الأسهمِ والشركات. وقبل أن أجد ذلك ...
لماذا تموتونَ وتقتلونَ أحلام أبنائكم؟
هلال حسن الوحيد - 16/12/2019م
يقضي كثيرٌ من مالكي السيارة أجملَ الأوقات في قيادة تلك القوة الجبارة التي يتفاعلون بها مع المحيطِ ومعطياته متى ما كانوا فيها. ولذلك اعتمد مصممو السيارات أن يجمعوا بين القوةِ ...
مليون وواحد
هلال حسن الوحيد - 15/12/2019م
للحقيقة وجهٌ واحد، من أي زاويةٍ نظرت إليها وفي أي مكانٍ وأي زمان لا تتغير، وتأتي الإشاعة في مليون وجه! جمال الإشاعة في عدد وجوهها التي لا تعد ولا تحصى، ...
غبارُ السنين
هلال حسن الوحيد - 14/12/2019م
بعد أيامٍ قلائل يحضر عامٌ جديد، يفرح العالَمُ به ويحتفي بقدومه، وسنةٌ قديمة تمسي في صفحاتِ التاريخ. عامٌ ينتهي مع نسماتٍ من الورد وهباتٍ من رياحِ البارود عشناها فيه يستعجل ...
شفاءٌ بثلاثة دراهم
هلال حسن الوحيد - 13/12/2019م
إذا أردتَ أن تَطرب لجرحِ طيرٍ فأَنجع طريقة أن تقصَّ ريشَ جناحيه وتحبسه في قفصٍ، وتطعمه أجودَ الحب وتسقيه فراتَ الماء. هو يبكي لجراحهِ وتعاسته وأنت ترقص فرحاً على تغريداته ...
أجمل الحصص
هلال حسن الوحيد - 09/12/2019م
كان أجمل الحصص وأكثرها بهجة لدينا الحصة التي يخرج فيها المعلم عن المقرر ليحكي لنا عن الحياة وواقعها وبعض ما يعرفه ويصبه في طاسة رأسنا الفارغ. ما في الكتاب كان ...
ما لذةُ العيش إلاَّ للمجانين!
هلال حسن الوحيد - 08/12/2019م
قال العذالُ لقيسِ بن الملوح: جُنِنْتَ بِمن تهوى؟ فرد عليهم قيس: ما لذةُ العيشِ إلا للمجانين يظن العقلاءُ أن المجانينَ لا يتنعمون وأنَّ المجانينَ أشقياء في جنونهم، وهل في الناس من هو ...
كيف نشتري الوهم؟!
هلال حسن الوحيد - 07/12/2019م
لم يصوب إبليس بارودةً ناحية رأسِ أبينا آدم، ولم يرمه برمحٍ أو يضربه بسيف، أو يخيفه بقبضةٍ من كفه، بل قالَ له بضع كلماتٍ ناعمة عَبَرت من صماخِ أذنيه إلى ...
شواظ الساعة والتقويم!
هلال حسن الوحيد - 05/12/2019م
هي حياتنا، يتنافس عليها شيئان فوق الحائط: الساعةُ والتقويم. مواعيد قبل أن تنتهي الساعة، وأخرى قبل أن ينتهي اليوم وقبل أن تنتهي السنة ثم العمر كله. مربعاتٌ في واحدٍ منها ...
ضاقت بك الحيلُ؟
هلال حسن الوحيد - 04/12/2019م
تبدأ فكرة ”المعروض“ الذي تنكشف فيه حاجاتنا وشكوانا خارج ذواتنا في اللحظة التي نولد فيها، فليس بُكائنا إلا نوع من عرض الطلب، أو الشكوى في لغةِ الألم، فنحن في صغرنا ...
أحلامٌ فوق الشطآن
هلال حسن الوحيد - 03/12/2019م
غَمَرَنا جمالُ الشاطئ، أنا وصديقٌ لي، حينَ زرناه في اعتدالِ نسائم هذا الشهر. كان الجلاسُ منشغلين به عن جماله، فلم يكن سوى الطيور المهاجرة، واقفةٌ على مراكبهِ القديمة، ارتمت في ...
قبلها وشمها في الخفاء!
هلال حسن الوحيد - 02/12/2019م
في كلِّ مرة أفر فيها من بين جدران داري أنظر في قارئ درجةِ حرارة الجو، داخل السيارة، الذي في مثلِ هذه الأيام يقرأ ما بين العشرين والخمسة وعشرين درجة مئوية. ...
الكلية الملكية: أبنائكم مدمنون
هلال حسن الوحيد - 01/12/2019م
كيف انتقلنا من أجيالٍ تحب المرح والرفقةَ والبهجة إلى جيلٍ تعلق واحدٌ من أربعة من أطفالنا بآلةٍ واستحال إلى ”مدمن“ استخدام الهواتف الذكية؟ لا جواب سوى: أننا نحن الذي ”ألقاهُ ...
درسٌ من الثعالب للبشر!
هلال حسن الوحيد - 30/11/2019م
تذكر الكتبُ حِكَماً جرت على ألسنِ حيوانات منها: أنَّ الأسدَ مرضَ فعاده جميعُ السباع ما خلا الثعلب، فنمّ الذئبُ على الثعلب، فقال الأسد: إذا حضر الثعلبُ فأعلمني. فلما حضر أعلمه ...
فصوصُ لقمان
هلال حسن الوحيد - 27/11/2019م
تذكر الكتب أنَّ رجلاً دعاه مولاهُ يوم كانَ عبداً فقال له: اذبح شاةً، فأتني بأطيب مضغتين منها، فذبح شاة، وأتاه بالقلبِ واللسان فتعجّب وسأله عن ذلك فقال: إنّ القلبَ واللسان ...