آخر تحديث: 29 / 11 / 2020م - 10:41 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
هو الصفر
مصطفى أبو الرز - 25/04/2020م
هو الصفر
«إهداء إلى القطيف «الخط» * وهي تتعافى مع كل الوطن من جائحة كورونا»
... إلى الكادر الطبي للتجمع الطبي الأول وبينهم ابنتي الغالية «العزيزة» رماح
هو الصفر ُيومًا لم يكن قطُّ خاملا
فقد ظل ّللأرقامِ يُعلي المنازلا

به تصبحُ الآحادُ أضعافَ مثلها
ويُبلغها الآلافَ إن كان  فاعلا
...
طيف بلا أجنحة
هدى الغمغام - 25/04/2020م
طيف بلا أجنحة
كان حديثاً من سحر وجمال
لقاء لم يهدأ رفيفه..
ولم يستقم لنبضه حال،
تَرفُ إحساس..
لأعذبِ ما قد يقال!
كان الحب والشوق والانتظار..
...
نفحةٌ أخيرةٌ من شذاك
حبيب المعاتيق - 24/04/2020م
نفحةٌ أخيرةٌ من شذاك
رشوا عليه الوردَ ساعةَ دفنهِ
حتى تشمَّ شذاهُ جنةُ عدنهِ
ودَّعتُهُ وأنا البعيدُ وربما
اعتُصِرَ البعيدُ بغيرِ عصرةِ حَضنِه
يا ساكناً عيني؛ يعزُّ على الشجيِّ
بأن يهلَّكَ في مدامعِ عينِهِ ...
شهر الصيام
ليلى الزاهر - 23/04/2020م
مَالي وللشّوقِ
يُدْميني بأشجانه
أبْدى ابتهاجا
أنْ يَزْهُو هِلَاله ...
أَمَلٌ
علي عيسى الوباري - 22/04/2020م
أَمَلٌ
قَلَمِي يَتَعَثَّر
بَيْنَ السُّطُورِ
مِنْ شِدَّةِ ظَمَأ
الْحُرُوف
تَنْبُت بَيْن أَنَامِلِي
شَظَايَا الْكِتْمَان
...
سِحرٌ ملامحها
منصور اليحيى - 21/04/2020م
سحرٌ ملامحها كضوءِ الكوكبِ
والعينُ مثلَ زُجاجَةٍ لم تُقرَبِ
أخذت بأنفاسي بعاجل نظرةٍ
فسكرتُ ظمآن الجوى لم أشرَبِ ..
قراءة..
علي مكي الشيخ - 21/04/2020م
قراءة.. 
أسرق الوهم
وأصطاد البراءة..
كالذي أتقن في الحب
ارتداءه
صدفة..
أكتشف الصمت
...
«لِمْبَنِي حَرَّه.. ولُو هي جَرّه..»
عبد الله سعيد البيك - 21/04/2020م
في العصورِ الغابرة، حيثُ البساطةُ آسرَة، قسوةُ الحياةِ فيها آمرةٌ ناهرة، وبيوتُ الناسِ وقتها متجاورةٌ متناثرةٌ، نهارهم للمعاشِ، وليلُهم في الرياشِ، يشتغلونَ من الفجرِ حتى الأصيل، وينامونَ بعد العِشَاءِ بقليل، أطفالهم من ”غبشةِ الغبّاشِ“ كالعفاريت، وفي الليل يهجدونَ صفاً كالكباريت، بيوتُهم صغيرةٌ وقلوبُهم كنفوسِهم كبيرةٌ..
يحكى أن زوجينِ فتيينِ كانا يعيشان عيشةً وادعةً وديعة، في ”السدرةِ“ أو ”البديعة“، إلاّ أن المرأةَ المصونة لم تكن عاقلةً أمينة؛ حيثُ كانت تصولُ وتجولُ، وكأنّها...
أنا آسف جدا..
علي مكي الشيخ - 19/04/2020م
أنا آسف جدا..
بين يدي الشاعر الإنسان.. ياسر آل غريب.. بمناسبة صدور ديوانه ”الحقيقة أمي والمجاز أبي“
”أنا آسف جدا“.. لأنك متعب
فلقد أتيت.. ولي لسان مذنب
لي أن أراك كما تشاء خطيئتي
إثما... يزرره اليقين المتعب
يوما سأذكر ما تساقط من فمي
...
الساعة تُشير للثالثة مساءً
ليلى الزاهر - 18/04/2020م
الأجواء ليست كعادتها ، هي تلك الكآبة التي تحلّقت في الجو ، لقد طوى كورونا جميع اللحظات السعيدة بعيدا عن آفاقنا الجميلة وأبعدنا عن الخروج من منازلنا وإن كنا نتمسك بشيء من الأمل يداعب أحلامنا بغدٍ يخلو من كورونا .
عندما خرجت من منزلي كان مؤشر الساعة قَرُب على الوصول الثانية ظهرا .
صرتُ أحادثُ نفسي هناك متسع من الوقت للوصول لمحلٍّ يبعد عن منزلي بخمس دقائق لأشتري بعض...
تقاسيم على قيثارة وطن
رباب حسين النمر - 18/04/2020م
تقاسيم على قيثارة وطن
أهواك يا وطناً يضمُّ سَمَائِي
وبه تزغردُ روعةُ الأشياء ِ
 
أهوى ترابَك موطناً أشتاقُهُ 
فيفيضُ فيّ دماً، وفي أعضائي
 
...
ريحانة النبي
أحمد فتح الله - 18/04/2020م
رَيْحَانَةُ نَبِيّ*
لِعَلِيٍّ جَاءَ ابْنٌ يَرْضَاهْ
مِنْ فَاطِمَةٍ سِبْطٌ تَرْعَاهْ.
سَمَّاهُ الْجَدُّ بِلَا سَبْقٍ
وَغَدَا رَيْحَانَةَ مَنْ سَمَّاهْ.
وَالْأُخْرَى بِكْرِهُمَا حَسَنٌ
تِرْبٌ وَشَقِيْقٌ قَدْ نَاغَاهْ. ...
لولاكِ ما كانَ الهوى لولاكِ
موسى الخضراوي - 17/04/2020م
روحي وأرواحُ الوجودِ فداكِ
لولاكِ ما كانَ الهوى لولاكِ
يا قبلةَ الدنيا وسحرَ وجودِها
أوّاهُ لو تدرينَ كمْ أهواكِ؟!
أنسى الهوى أهلي وكلَّ صحابتي
لكنني في الحبِّ لا أنساكِ
أنتِ الفؤادُ ونبضُهُ وحنينُهُ ...
حنين في زمن الكورونا
هدى الغمغام - 17/04/2020م
أصبحت كل الصباحات متشابهة، وكذلك المساءات التي تأتي على استحياء، في كل يوم يتبدد فيه الأمل ويشتد فيه الانتظار.
كانت أم أحمد تحفظ أيام الإسبوع جيداً، تعدها عداً، وتتحين اليوم الذي يجمعها بأبنائها، أما اليوم فقد أصبح كل جديد بالنسبة لها، ليس بجديد.
رتابة الوقت له طعمٌ مر، والحديث صار أكثر مللاً، الترقب أصبح طويلاً، طويلاً، والأمل بقدوم الغد يخفت نوره، قلبها المنتظر أصبح يخفق بقوة، هناك هاجس يخيفها، وترجوا من الله...
حروف أبي..
عبد الله سعيد البيك - 16/04/2020م
حروف أبي.. 
لدي بابان مشرعان من الرحمة إلى الجنة، فرحل أعظمهما وبقي في حفظ الله والدي.. 
ابي أحبك، ما أحلى حروفَ أبي
ابي فديتُك، ما أنقى فؤادَ أبي.. 
ترضى سريعاُ فلا يعلوكَ من غضبٍ
كأنّما أنت لم تمرر على غضبِ 
تغضي كأنّك لم تلقَ الأذى غُصَصَاً
...
ابتسامة رقمية
ليلى الزاهر - 16/04/2020م
ما أن هاتفته أخته إلّا وابتهج قلبه، هي أيام قلائل ويعود إلى أرض وطنه فقد أنهى دراسته الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن صوتها بدا مرتجفًا وهي تخبره بالخبر المفجع الذي دوّى في أعماقه وزلزل الأرض تحت أقدامه.
كان هذا الخبر المفْجع صاقعة تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ.
ردّ عليها: ماذا تقولين يا حنان أبي وأمي؟
أجابته بصوت مُتهدِّج:
نعم يا أحمد طوى الموتُ صفحة والديّ سريعا. أردت إخبارك يا أخي قبل أن تسمع من الآخرين.
كان...
أقنعة ضد الكلمات
أحمد فتح الله - 14/04/2020م
أَقْنِعَةٌ ضِدَ الْكَلِمَاتْ
أَحْيَانًا نَحْتَاجُ إِلَى أَقْنِعَةٍ...
لتقينا من كلماتٍ بَصَلِيَّةْ...
تستذرفُ دمعتَنَا حالًا...
دون استئذانٍ ...أو حذرٍ منَّا...
هل تنفع أَقْنِعَةٌ ضدَ الكلماتْ؟
ماذا تحمي؟
...
سأعبر وجهي..
علي مكي الشيخ - 10/04/2020م
سأعبر وجهي.. 
سأعبر وجهي..
ولن أبرحك
أغافل
موتي
لكي ألمحك..
أهندم أزرار
...
قلب العقل
منصور اليحيى - 09/04/2020م
قلب العقل
برفعِ شِعارِ العقل الكُلُّ مُتعبُ
وكلٌ له في الحُبِّ دين ٌومذهبُ
نُقدِّسُ رأياً يُنصِفُ العَقلَ كُلُّنَا
وكلٌ بِليلاهُ الجَميلةِ مُعجَبُ
أرى الخلق غرقى فِي التناقُضِ كُلُّهم
أرى أوجهاً شتَّى تُمالُ وتُقلبُ ...
لا تقولي باريس
سعود عبد الكريم الفرج - 08/04/2020م
لا تقولي باريس يحلو البديلُ لم يعد لي سوى القطيف النزولُ بدموعي فارقتها ملأ عيني كم لنا فيها من ربى تسطيل فعلى تربها نعيشُ ونربى وعلى إثرها تصلي النخيلُ ورواياتٌ للعشقِ تزهو جمالًا وليالي بها الوصالِ فصولُ تلك ...
بقايا صدى العشق
علي مكي الشيخ - 08/04/2020م
بقايا صدى العشق
هنا القلب..
يمشي..ومن دون قصد
إلى بابها..ينتهي..
كما جفف
الظل أنفاسه  فلاشيء في الوقت
إلا ابتكار الردى والندى..شهيا
...
قصة قصيرة: ملاحقة مخيفة
جهينة الإخبارية - 30/03/2020م
عندما سمعت أول مرة من أستاذ مادة العلوم الأستاذ ”محمد فوزي“ وأنا في السنة الأولى متوسط عن الجراثيم والميكروبات والڤيروسات، شعرت فجأة أن الجراثيم تلاحقني، خرجت ذلك اليوم من المدرسة مشوش البال، أسئلة كثيرة تطاردني، أصحيح ما يقوله الأستاذ عن تلك الكائنات غير المرئية بالعين المجردة؟ أصحيح أنّها تفتك بجسم الإنسان؟ أصحيح أنّها تسبب لنا الأمراض من حيث لا نشعر بها؟
يالها من كائنات بسيطة وخطيرة في آن واحد! وربما كان...
أبوذية / المشط السعودي
يوسف آل ابريه - 30/03/2020م
أبوذية / المشط السعودي 
عـبرنا ابقـيق لـعيـونك مع ارياض « مدينة الرياض » 
ومنانا انشد لـك بـاقـه مع ارياض « جمع روضة » 
ونغنّي لك طرب راشد مع ارياض « اسم مغني » 
تـعـال الـروح إلــك ملعب وباحه « الساحة » 
وحـرام الجـان هـا قـلبـي وباحه « الإباحة » 
عليك اسـأل صـرت رابــغ وباحه « مدينة الباحة »  ...
وردتي المخملية
زهراء البناي - 13/02/2020م
عثرت على قصة كتبتها في دفتر التعبير، وأنا في المرحلة المتوسطة، وأجمل ما شدني فيها مشاعر عميقة، وكلمات تعبر عن آية الطهر ونقاء القلب فالقلب حرم الله ولا يدخل حرم ...
مذاق فينا
زهراء البناي - 13/01/2019م
هنا عطر الزهور، الساعة قاربت الثالثة من مساء الخميس 13 سبتمبر 2005م، أقف عند بوابة «volks garden» خضراء إنها حديقة

، حديقة الزهور المشهورة بفينا، أول رسالة، تستقبل روادها زهرة خلابة ...
زيلامسي ”zee lam see“ والحب المقدس
زهراء البناي - 07/01/2019م
همسة: ”اصبغوا لوحاتكم الفنية بالعشق، الذوبان في المعشوق، حتمًا، تبدعوا“
الساعة الآن الخامسة صباحا، يوم الخميس 24 سبتمبر 2002م، استيقظت باكرًا، حيث أذان الطبيعة وخضرتها الدافئة، لتطرق مسامع قلبي، موعدًا في اللقاء، فتحتها عيني، نهضت، أسرعتها خطاي إلى نافذة غرفتي المبللة بقطرات المطر، المطلة على شاطئ البحيرة.
كان المكان، متلحفًا بالبرودة، أشدها، سبغته الوضوء في انتشاء اللحظة، ارتديت إحرامي وإلى مقام ملك الملوك وجهتي، أقاسم خطواتي عزف قطرات المطر، مع نسمات الريح...
ورقة من دفتر مذكراتي
زهراء البناي - 29/12/2018م
كلمة... كلمات.. غيرت مجرى حياتي.... ممكن!!

إنه صباح الجمعة 1992/4/6

انا الآن عند شاطئ نصف القمر... أتنفس بعمق إشراقة نهار لسماء صافيه وهدير البحر يعزف ألحاناً تأخذني الى أعماقه....

أسبح وأسبح بذاكرتي إلى ...