آخر تحديث: 18 / 9 / 2021م - 5:38 م

القطيف: المعلمة صديقة السيد حبيب السيد أحمد القصاب في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى المعلمة صديقة السيد حبيب السيد أحمد القصاب «أم السيد محمد»، من أهالي القطيف.

الفقيدة السعيدة الحاجة أم السيد محمد، معلّمة فاضلة ومربية أجيال لمادة العلوم بالمتوسطة الثامنة بالقطيف. ابنة خالة سماحة السيد مجاهد الخباز. واجهت الفقيدة أم السيد محمد متاعب صحية مفاجئة واختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: الحاجة هاشمية السيد كاظم آل شرف «أم السيد حسين».

حرم: السيد هاشم بن الملا السيد سعيد الهواشم «أبو السيد محمد».

الأبناء: السيد محمد.

البنات: زهراء ومريم.

الأشقاء: السيد حسين «أبو السيد علي» والسيد أنور «أبو السيد أحمد».

الشقيقات: انعام ونورية «أم فارس زكي الجشي» وفضيلة «أم هادي ميثم العتوق» وسكينة «أم عبدالله وافي الدار» وياسمين «أم راحيل حسين آل كفير».

التشييع: اليوم الخميس.

تاريخ الوفاة: الخميس 19 ذو الحجة 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 29 / 7 / 2021م - 6:24 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
أبو أحمد
[ سنابس ]: 29 / 7 / 2021م - 6:24 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
3
{ابوموسى}
29 / 7 / 2021م - 7:56 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيدة السعيدة المعلمة ام محمد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمدها بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّها فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُها مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَها وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
4
ام علي
[ القطيف ]: 30 / 7 / 2021م - 12:20 ص
عظم الله لكم الاجر .. ورحم الله الفقيدة بواسع رحمته
إنا لله وإنا إليه راجعون