آخر تحديث: 18 / 9 / 2021م - 5:38 م

القديح: الشاب أحمد فؤاد أحمد آل حبيب «العرفات» في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب أحمد فؤاد أحمد آل حبيب «العرفات» «أبو قاسم»، من أهالي القديح «المنيرة والدمام»، عن عمر ناهز 39 عاماً.

الفقيد السعيد الشاب أبو قاسم، صاحب معرض سيارات. ابن شقيق الشيخ عبدالغني العرفات، وابن شقيقة زينب الخضراوي «حرم الكاتب والإعلامي المعروف حبيب المحمود». واجه الفقيد أبو قاسم متاعب صحية مفاجئة، ودخل على إثرها المستشفى لتلقي العلاج منذ خمسة أيام الى أن اختاره الله الى جواره.

والدة الفقيد: الحاجة صباح السيد ابراهيم الخضراوي «أم أحمد».

الزوجة: هدى العوجان «أم قاسم» ورندا الرجاء «أم محمد».

الأبناء: قاسم ومحمد وياسين.

الأشقاء: رامي «أبو راكان» ومصطفى وعلي.

الشقيقات: فوزية «أم حسين علي سعيد آل عبيد».

الأعمام: عبد العظيم «أبو علي» والشيخ عبد الغني «أبو محمد» ومحمد «أبو حانية» وصلاح «أبو أحمد» وباسم.

الأخوال: السيد محسن «أبو السيد محمد» والسيد محمد «أبو السيد هاشم» والسيد مرتضى «أبو السيد علي».

العمات: فاطمة «أم مصطفى سعيد السكري» وأنيسة «أم عمار حبيب العرفات» وخاتون «أم السيد حسين السيد محمد السيد طاهر آل سيد ناصر» ولطيفة «أم السيد محمد السيد كامل العلوي» وهدى «أم حسين علي العكراوي».

الخالات: جليلة «أم كميل صادق الصفار» وعلوية «أم السيد حسن السيد صالح السعيدي» وزينب «أم محمد حبيب المحمود».

التشييع: اليوم السبت.

تاريخ الوفاة: السبت 21 ذو الحجة 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:


التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
{ابوموسى}
31 / 7 / 2021م - 11:45 ص
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد الشاب ابوقاسم، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
2
علي ال غزوي
[ القطيف ]: 31 / 7 / 2021م - 12:30 م
الله يرحمه