آخر تحديث: 21 / 1 / 2022م - 11:30 م

”نعيم التطوعي“: أدركنا دورنا الوطني فاستقطبنا المتطوعين لنحقق الرؤية

جهينة الإخبارية زهراء الدخيل - سيهات

كشف ”محمد السيهاتي“، منسق الفرص التطوعية بمركز نعيم للعمل التطوعي، التابع لجمعية سيهات، عن الفئة الغالبة في الإقبال على التطوع بيوم التطوع العالمي، ضمن الفعاليات التي نظمتها مؤخرا جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية.

وقال خلال مُشاركته بركن خاص بالفرص التطوعية: إن فئة الشباب من عشر سنوات إلى عشرين سنة وخمسة وعشرين، هم الفئة الأغلبية الساحقة المقبلة على التطوع.

وأوضح أن مُشاركة مركز النعيم في فعاليات اليوم العالمي للتطوع، جاء للتعريف بالمركز ولاستقطاب المتطوعين وتعريفهم بطريقة التسجيل في بالمركز وطريقة التسجيل في المنصة الوطنية واطلاعهم على الفرص التطوعية المتاحة، والهدف منها، لنصل لتحقيق الرؤية.

وأشار إلى أن مركز نعيم التطوعي هو وحدة إدارية تعنى بإدارة المتطوعين والفرص التطوعية بشكل كامل، وأن الفرصة التطوعية أو أي عمل تطوعي تحتاجه جمعية سيهات سواء من اللجان العاملة في الجمعية بشكل دائم أو فرص تطوعية مؤقتة أو فرق تطوعيةكلها يتم إدارتها وبيانات المتطوعين فيها عن طريق مركز نعيم.

وبين أن مركز النعيم لديه حساب في المنصة الوطنية للعمل التطوعي التابعة إلى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث توثق في هذه المنصة جميع الساعات التطوعية.

وختم السيهاتي بالتأكيد أن ”هذا الصرح الذي نفتخر به كلنا كأبناء سيهات، أبناء القطيف والوطن بشكل عام، وما وصلت إليه، لم يكن ليتم لولا العمل التطوعي للمؤسسين وأبناء المجتمع، وكان قربة لوجه الله فأثمر“.

وأشار إلى أن مركز النعيم لديه باركود يسجل المتطوع عن طريقه، حيث سيتم نهاية الفعالية إجراء إحصاء كامل بعدد المقبلين على التطوع خلال فعالية الاحتفال باليوم السعودي العالمي للتطوع الذي أقامته الجمعية مؤخرا.